نعت كتائب الشهيد عز الدين القسام -الجناح العسكري لـ حركة المقاومة الإسلامية (حماس)- اليوم الأربعاء، اثنين من عناصرها استشهدا أثناء عملهما في أحد الأنفاق في قطاع غزة.

وقالت تلك الكتائب في بيان إن "القائد الميداني فؤاد أبو عطيوي، والمجاهد أحمد الزهار من سكان مخيم النصيرات (وسط قطاع غزة) ارتقيا شهيديْن إثر انهيار نفق للمقاومة". وأضافت أن مرحلة ما وصفتها بمعركة الإعداد والتجهيز لأي حرب إسرائيلية قادمة "تتواصل".

وكانت كتائب القسام نعت الخميس الماضي سبعة من عناصرها، أثناء عملهم بترميم نفق قديم في القطاع، وقالت إنها نفذت من خلاله عدة عمليات أثناء الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

وقال عضو المكتب السياسي لحماس خليل الحية إن النفق الذي استشهد فيه عناصر القسام الأسبوع الماضي هو النفق ذاته الذي أسر فيه الجندي شاؤول آرون خلال عملية العصف المأكول.

وأطلقت كتائب القسام على مواقع التواصل الاجتماعي، التابعة لها، وسم #رجال_الأنفاق، للتعريف بأنفاق المقاومة وشهدائها الذين كان لهم الفضل في بناء هذه الأنفاق.

وشهداء الإعداد والتجهيز أو شهداء المهام الجهادية مصطلح عادة يطلق على حوادث الانفجار أثناء عمليات التدريب أو التجهيزات التي تنفذها المقاومة استعدادا لأي مواجهة مع إسرائيل.

وقد استحدثت الكتائب سلاح الأنفاق لمواجهة الاحتلال، ونفذت أثناءه عمليات أوقعت خسائر فادحة في أوساط قوات الاحتلال الإسرائيلي في المواجهات الماضية.

وقد اعترف قادة عسكريون إسرائيليون بأن سلاح الأنفاق يشكل رادعا إستراتيجيا مهما لدى المقاومة، وسيكون له تأثير بالغ في حسم مسارات أي مواجهة مقبلة لصالح المقاومة، خاصة في العمليات البرية.

المصدر : وكالات