مقتل مدنيين بقصف للحوثيين على تعز
آخر تحديث: 2016/2/13 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/2/13 الساعة 20:11 (مكة المكرمة) الموافق 1437/5/5 هـ

مقتل مدنيين بقصف للحوثيين على تعز

من آثار قصف سابق للحوثيين على مدينة تعز (الأناضول-أرشيف)
من آثار قصف سابق للحوثيين على مدينة تعز (الأناضول-أرشيف)

قُتل مدنيان وأصيب آخرون بينهم أربعة من أسرة واحدة، في قصف شنه حوثيون وقوات تابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، على أحياء سكنية في مدينة تعز جنوبي البلاد، وفق مصادر طبية.

وقالت مصادر للجزيرة إن امرأة قتلت وأصيب آخرون، بسبب إطلاق مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع النار باتجاه المدنيين في معبر الدحي غربي مدينة تعز، وجاء ذلك بعد دقائق من مرور وفد من منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة من المعبر.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول أن قصفا شنه حوثيون أصاب منطقتي السلخانة والتحرير، الخاضعتين لسيطرة المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، وأن المصابين هم رجل وزوجته واثنان من أطفالهما وهم في حالة خطرة.

وكان مراسل الجزيرة أفاد بمقتل 27 حوثيا وإصابة العشرات من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع، أثناء مواجهات مع المقاومة والجيش الوطني في تعز، وأضاف أن المواجهات أسفرت أيضا عن مقتل أربعة وإصابة 18 من المقاومة والجيش.

قتلى للقاعدة
في سياق آخر، قتل ثلاثة من عناصر تنظيم القاعدة اليوم السبت، على حاجز قبلي بمنطقة أحور الساحلية بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر قبلي بمنطقة أحور أن سبعة أشخاص من تنظيم القاعدة قدموا على متن سيارة من محافظة حضرموت، ودهموا الحاجز القبلي التابع لقبائل باكازم، إلا أن أفراد النقطة واجهوهم بإطلاق النار، وقتلوا ثلاثة منهم على الفور، في حين فر الآخرون.

وتعرف المنطقة الواقعة على الطريق الساحلي الذي يربط بين محافظتي عدن وحضرموت بولائها لشرعية الرئيس هادي، ويعد الهجوم على النقطة القبلية الأول بعد مقتل زعيم القاعدة في اليمن، جلال بلعيدي قبل عشرة أيام.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

التعليقات