سيطرت المقاومة الشعبية على عدة مبان في منطقة الحصب غرب تعز حيث يتمركز الحوثيون، وواصلت تقدمها نحو العاصمة صنعاء، في حين قتل خمسة جنود في هجوم لمجهولين في عدن.

وقالت المقاومة الشعبية إنها تمكنت بمساندة الجيش الوطني من طرد الحوثيين من عدة مبان في منطقة الحصبة، وقتلت وأصابت عددا منهم ومن قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

في المقابل، قصفت مليشيا الحوثي وقوات صالح حيي الإخوة وصينة بقذائف الهاون في تعز.

وكانت مصادر في المقاومة أفادت بأن 21 من الحوثيين وقوات صالح قتلوا أمس الخميس بغارات لطائرات التحالف واشتباكات في أطراف المدينة وحولها. وأضافت أن اشتباكات عنيفة دارت شرقي المدينة في أحياء ثعبات والكمب والدعوة، مشيرة إلى مقتل اثنين من المقاومة.

وفي محافظة صنعاء، أفاد مراسل الجزيرة بأن المقاومة الشعبية والجيش الوطني بسطا سيطرتهما على معسكر فرضة نهم، وهو آخر معاقل الحوثيين.

وبهذه الخطوة يكون الطريق مفتوحا أمام الجيش والمقاومة للتقدم باتجاه طريق "نقيل بن غيلان"، وهو من المواقع المهمة، إذ يطل على ثلاثة من أكبر معسكرات الحرس الجمهوري.

video

أما في الجنوب، فقد نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أمني مقتل خمسة جنود يمنيين في هجوم شنه مسلحون على قسم للشرطة في مدينة المنصورة بمحافظة عدن.

وأوضح المصدر أن مسلحين على متن عدد من السيارات شنوا هجوما مباغتا على قسم الشرطة في حي البساتين صباح اليوم الخميس، وأسفر عن مقتل الجنود بعد تبادل لإطلاق النار.

ورجح مسؤول أمني آخر لوكالة الصحافة الفرنسية بأن المهاجمين ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

ويأتي هذا الهجوم عقب مقتل ثلاثة جنود من الجيش الموالي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أمس الخميس في عدن برصاص مسلحين في هجوم نسب إلى تنظيم القاعدة أيضا. 

المصدر : وكالات,الجزيرة