كيري يبحث مع نظيره العماني الأزمة اليمنية
آخر تحديث: 2016/11/14 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/14 الساعة 19:05 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/14 هـ

كيري يبحث مع نظيره العماني الأزمة اليمنية

كيري (يسار) قد يلتقي وفدا من الحوثيين في مسقط (رويترز)
كيري (يسار) قد يلتقي وفدا من الحوثيين في مسقط (رويترز)
أجرى وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الاثنين محادثات مع نظيره العماني يوسف بن علوي في العاصمة العمانية مسقط، تركزت على استئناف الجهود الرامية إلى وضع حد للنزاع في اليمن.

وذكرت وكالة الأنباء العمانية الرسمية أن اللقاء ناقش الأوضاع الإقليمية والدولية الراهنة، والدور السلمي والإنساني للسلطنة في القضية اليمنية، ولم تقدم الوكالة تفاصيل أخرى.

ويستقبل السلطان قابوس في وقت لاحق كيري الذي وصل مسقط في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين في زيارة ليومين، ومن المقرر أن يتوجه الوزير الأميركي بعد ذلك إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث سيلتقي ولي عهد إمارة أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لبحث التحديات التي تواجهها المنطقة.

وعمان هي الدولة الخليجية الوحيدة التي لا تشارك في التحالف العسكري العربي باليمن، مع حفاظها على علاقات جيدة مع المملكة العربية السعودية.

وتأتي مساعي كيري لنزع فتيل الحرب في اليمن قبيل انتقال السلطة إلى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر وصفتها بالمقربة من الحوثيين توقعها بأن يلتقي كيري المتحدث الرسمي رئيس وفد الجماعة التفاوضي محمد عبد السلام، الموجود في مسقط منذ أكثر من أسبوع.

ومن المقرر أن يبدي الحوثيون للجانب الأميركي تخوفاتهم من الجانب السعودي في ما يخص خريطة السلام الأممية، وفقا للمصادر.

وأشارت المصادر إلى أن اللقاءات ستتطرق إلى من تبقى معتقلا من المواطنين الأميركيين لدى جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء، بعد الإفراج عن ثلاثة منهم في الأسابيع الماضية بوساطة عمانية.

ويسعى كيري لتتويج فترة الرئيس باراك أوباما بالإفراج عن بقية الرهائن، الذين لا يعرف عددهم على وجه الدقة، لكن مصادر قالت في وقت سابق إن بيتر ويليامز مدرس مادة اللغة الإنجليزية، الذي اختطف من أحد معاهد اللغات، لا يزال رهينة لدى الحوثيين.

وقالت مصادر خاصة لوكالة الأناضول إن سلطنة عمان رعت اجتماعات بين الحوثيين ومسؤولين في المخابرات السعودية، من أجل تفعيل اتفاق ظهران الجنوب الموقع في 10 أبريل/نيسان الماضي، الذي تم بموجبه وقف إطلاق النار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات