ثوار بنغازي: "الصخيرات" احتلال مبطن وحفتر أداة غربية
آخر تحديث: 2016/11/13 الساعة 19:08 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/11/13 الساعة 19:08 (مكة المكرمة) الموافق 1438/2/13 هـ

ثوار بنغازي: "الصخيرات" احتلال مبطن وحفتر أداة غربية

طائرات أجنبية تستهدف مواقع مقاتلي ثوار بنغازي (الجزيرة)
طائرات أجنبية تستهدف مواقع مقاتلي ثوار بنغازي (الجزيرة)

وصف المسؤول العسكري لمجلس شورى ثوار بنغازي وسام حميد اتفاق الصخيرات الذي أشرفت عليه الأمم المتحدة لحل الأزمة الليبية بـ"احتلال مبطن".

وفي مقابلة مع الجزيرة نت، رأى حميد أن "اللواء خليفة حفتر ما جاء أو ما جيء به إلا ليكون أداة تنفيذ من دول غربية لديها مطامع في احتلال البلاد".

كما أشار إلى أن "مصر والإمارات وفرنسا من أكبر الداعمين لحفتر، بجانب أزلام النظام السابق وعصابات العدل والمساواة والمرتزقة التشادية"، وأن الأدلة والتسريبات والاعترافات على ذلك أكثر من أن تحصى.

ونفى استهداف ثوار بنغازي للمدنيين، موضحا أن مقاتلي المجلس خرجوا من أحياء سكنية رغم سيطرتهم الكاملة عليها حفاظا على أرواح الناس وممتلكاتهم، في الوقت الذي لا يبالي فيه حفتر بقصفها من أجل تحقيق مآربه.

وقال إن مجلس شورى ثوار بنغازي يتكون من شبابها ممن شاركوا في إسقاط نظام القذافي وفي الدفاع عن ليبيا.

كما أكد أن الصراع مع حفتر ومع "أزلام القذافي المساندين له قائم ومستمر حتى تطهر هذه الأرض الطيبة منهم".

وأعرب حميد عن تفاؤله بما يخبئه المستقبل، وقال إن هدف مجلس شورى ثوار بنغازي هو تأمين المدينة وتحقيق الأمن والأمان لأهلها، كما أكد أن مسألة الحسم العسكري باتت قريبة المنال أكثر من ذي قبل.

المصدر : الجزيرة

التعليقات