عقد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان اليوم جلسة مباحثات في القاهرة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تناولت سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية أن الجانبين بحثا تطور العلاقات بين البلدين، ومجمل التطورات الراهنة والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وأشارت إلى أن الرئيس المصري تحدث عن أهمية تعزيز التعاون الثنائي مع الإمارات، وأن المرحلة الراهنة التي تمر بها المنطقة تتطلب تعزيز التكاتف العربي بما يمكن الأمة العربية من مواجهة التحديات المشتركة.

كما أكد الجانبان في ختام لقائهما على عمق العلاقات بين البلدين، وعلى تضافر الجهود العربية والدولية لترسيخ أسس السلام والاستقرار في المنطقة والعمل على إيجاد حلول سياسية للأزمات التي تشهدها بعض الدول العربية.

وكان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وصل اليوم في زيارة غير معلنة إلى القاهرة، حيث كان الرئيس السيسي في استقباله بالمطار، وتعد هذه الزيارة الثالثة له إلى القاهرة خلال ستة أشهر، حيث زارها في 21 أبريل/نيسان وفي 25 مايو/أيار الماضيين.

وتشير وكالة الأناضول إلى أن الزيارات كان يصاحبها دعم مادي، حيث أعلنت الإمارات في ختام زيارة أبريل/نيسان الماضي عن دعم مصر بمبلغ أربعة مليارات دولار، نصفها وديعة لدى البنك المركزي المصري، ونصفها الآخر عبارة عن استثمارات إماراتية سيتم ضخها في الاقتصاد المصري.

المصدر : الجزيرة + وكالات