عشرات القتلى بتفجيرين بمنطقة السيدة زينب بريف دمشق
آخر تحديث: 2016/1/31 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية القطري: هناك عدم تفاعل من دول الحصار مع المقترحات الأميركية
آخر تحديث: 2016/1/31 الساعة 14:47 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/22 هـ

عشرات القتلى بتفجيرين بمنطقة السيدة زينب بريف دمشق

صورة أولية لمكان أحد الانفجارين في السيدة زينب بريف دمشق (ناشطون)
صورة أولية لمكان أحد الانفجارين في السيدة زينب بريف دمشق (ناشطون)

أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية ارتفاع عدد قتلى التفجيريْن اللذين هزا منطقة السيدة زينب في ريف دمشق الجنوبي اليوم الأحد إلى 45 قتيلا و110 جرحى، في حين أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أن اثنين من عناصره نفذا الهجوم.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الداخلية السورية أن التفجيرين أديا إلى مقتل ثلاثين شخصا وجرح أربعين آخرين.

وكان التلفزيون السوري الرسمي قد أفاد في شريط عاجل بوقوع "تفجيرين إرهابيين، أحدهما بسيارة مفخخة تلاه انتحاري بحزام ناسف عند كوع السودان في منطقة السيدة زينب". 

وبث التلفزيون الرسمي لقطات من موقع الانفجارين حيث كان الدخان يتصاعد في سماء المنطقة وظهرت النيران تشتعل في مبان عدة وبعض السيارات.

من جهتها أوضحت وكالة الأنباء السورية الرسمية أن "إرهابيين تكفيريين فجروا سيارة مفخخة عند أحد مواقف حافلات نقل الركاب في منطقة كوع السودان في بلدة السيدة زينب تبعها تفجير انتحارييْن نفسيهما بحزامين ناسفين عند تجمع المواطنين لإسعاف الجرحى".

تصاعد الدخان من مكان التفجيرين اللذين هزا المنطقة (الجزيرة)

تفاصيل وخصائص
وقال الصحفي محمد الجزائري من ريف دمشق للجزيرة إن الانفجارين تم تنفيذهما من قبل شخصين ينتميان لتنظيم الدولة، وقد استهدفا حي السيدة زينب القريب من مطار دمشق الدولي، مشيرا إلى أن عدد القتلى والجرحى مرجح للزيادة بسبب كثرة الإصابات.

وبيّن أن منطقة السيدة زينب معروفة بأنها تضم مقرات للمقاتلين الشيعة الذين يقاتلون إلى جنب النظام السوري على جبهات ريف دمشق بشكل عام، مشيرا إلى أن المنطقة تضم أيضا عددا من مكاتب تجنيد المقاتلين لصالح النظام السوري.

ولفت إلى أن الإجراءات الأمنية بمنطقة السيدة زينب تعتبر عالية جدا بسبب وجود قيادات في حزب الله اللبناني أو من الحرس الثوري الإيراني، أو الفصائل العراقية المشاركة في القتال بسوريا، وبيّن أن هذه المنطقة تعد أمنية بامتياز على مستوى ريف دمشق بشكل كامل.
 

تنظيم الدولة أعلن مسؤوليته عن التفجيرين في منطقة السيدة زينب بريف دمشق (الجزيرة)

رد الحكومة
وفي ردها على هذا الهجوم، اعتبرت الحكومة السورية أن هذه الأعمال تهدف إلى رفع معنويات من أسمتها "التنظيمات الإرهابية المدحورة والمهزومة بفضل ما حققه الجيش السوري من انتصارات في مناطق عدّة".

وتعرضت المنطقة لتفجيرين "انتحاريين" في فبراير/شباط 2015 استهدفا حاجزا للتفتيش وأسفرا عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة 13 آخرين، وذلك بعد أيام على تفجير "انتحاري" في حافلة بمنطقة الكلاسة في دمشق كانت متجهة إلى مقام السيدة زينب جنوب العاصمة.

وتسبب الانفجار في مقتل تسعة أشخاص -بينهم ستة لبنانيين- كانوا يزورون مقامات دينية، وتبنت جبهة النصرة حينها تنفيذه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات