الشيخ تميم: قطر ماضية في مشاريعها الطموحة
آخر تحديث: 2016/1/28 الساعة 01:40 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/1/28 الساعة 01:40 (مكة المكرمة) الموافق 1437/4/19 هـ

الشيخ تميم: قطر ماضية في مشاريعها الطموحة

الشيخ تميم: تقلب أسعار النفط أمر طبيعي ولا مجال للخوف أو الهلع (الجزيرة)
الشيخ تميم: تقلب أسعار النفط أمر طبيعي ولا مجال للخوف أو الهلع (الجزيرة)

دعا أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى تنويع مصادر الدخل للدولة، في ظل تراجع أسعار النفط، مؤكدا أن بلاده ماضية في مشاريعها، وذلك بالتزامن مع إصداره قرارات تقضي بتعديل تشكيلة الوزراء.

وقال الشيخ تميم -خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء الأربعاء- إن تقلب الأسعار أمر طبيعي وسنة من سنن الحياة، وأنه لا مجال للخوف أو الهلع، بل المطلوب هو الاستفادة من دروس الماضي والتعامل مع الوضع الحالي لينعكس إيجابيا.

كما أكد أن الدولة ماضية قدما في تنفيذ مشاريعها وخططها الطموحة، وخاطب الوزراء قائلا "إن مسؤوليتكم في ظل انخفاض أسعار النفط أكبر، ولكن خدمة المواطنين وطريقة عيشهم يجب ألا تتأثر بهذه الأوضاع".

وشدد على ضرورة التركيز على المشاريع التي التزمت بها الدولة وعلى طريقة إنجازها، مشيرا إلى أن الطفرة الاقتصادية التي شهدتها البلاد أدت إلى حصول بعض الترهل في بعض القطاعات وهو أمر لم يعد مقبولا.

وأكد الأمير القطري أن "الفساد المالي، والفساد الإداري -وهو الأخطر لما يسببه من ترهل في المؤسسات- لا يمكن قبولهما".

وأشار إلى أن التركيز في السنوات القادمة سوف ينصب على تقوية الداخل ليس اقتصاديا وأمنيا فحسب، بل في جميع المجالات من تعليم وصحة وغيرهما، بالإضافة إلى تعزيز القدرات العسكرية وتطوير القوات المسلحة القطرية.

وجاء ذلك عقب إصداره قرارات تنص على تعيين خالد بن محمد العطية وزيرا للدولة لشؤون الدفاع بعدما كان يشغل منصب وزير الخارجية، في حين تقرر تعيين محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزيرا للخارجية.

كما تضمنت القرارات الجديدة دمج عدد من الوزارات وتخفيض أعداد الوزراء، حيث تم دمج كل من وزارتي البيئة والبلدية، ووزارتي المواصلات والاتصالات، ووزارتي الرياضة والثقافة، ووزارتي العمل والتنمية الإدارية.

المصدر : الجزيرة + وكالات