قاسم أحمد سهل-مقديشو

أعلنت وزارة الأمن الداخلي الصومالية أن قواتها تمكنت من إنهاء الهجوم الذي شنه مسلحون تابعون لحركة الشباب الليلة الماضية على المطاعم المطلة على شاطئ ليدو بمقديشو، وإنقاذ عدد من المرتادين وقتل جميع المهاجمين، في حين تسبب الهجوم في مقتل أكثر من عشرين شخصا وإصابة نحو أربعين آخرين.

وأكد مسؤول مديرية عبد العزيز، التي يتبعها شاطئ ليدو إداريا، عثمان محيي الدين علي للجزيرة نت أن الهجوم أسفر عن مقتل 17 شخصا من مرتادي مطعم "سي فود"، علاوة على سبعة من المهاجمين، مشيرا إلى أن قوات الأمن أنقذت عددا كبيرا من مرتادي المطعم.

من جهته أفاد أحد الشهود، وهو مدير إذاعة مستقبل في مقديشو علي باشي للجزيرة نت، بأن الهجوم بدأ بإطلاق نار كثيف صوب المطاعم على شاطئ ليدو أعقبه تفجير سيارة مفخخة خارج المطاعم بعد فرار بعض الناس، مضيفا أن المشهد كان مروعا وأن الموجودين في المطاعم أصيبوا بالهلع.

وأوضح أنه -بعد سماح قوات الأمن للصحافة بزيارة موقع الحادث صباح الجمعة- شاهد جثث قرابة عشرين شخصا منتفخة وملقاة داخل مطعم "سي فود" الذي استهدفه الهجوم.

وفي السياق ذكر بعض الموجودين في الموقع للجزيرة نت أنه تم نقل بعض الجثث من قبل ذويهم في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة.

مشاهد الدمار الذي خلفه هجوم حركة الشباب على مطاعم ليدو على شاطئ مقديشو (الجزيرة)

إنقاذ
من جانبه ذكر جهاز المخابرات الحكومية بالصومال أن مجموع الذين هاجموا المطاعم على شاطئ ليدو ثمانية، وأن ستة منهم قتلوا على يد عناصر القوات الخاصة من المخابرات، بينما فجر أحدهم نفسه.

وأفاد الجهاز على حسابه على تويتر بأن عناصر الأمن تمكنوا خلال عمليتهم إنقاذ الناس المحتجزين لدى المهاجمين من القبض على مدبر الهجوم.

وقال وزير الأمن الداخلي الذي تحدث للإذاعة الحكومية، إن حصيلة من قضوا في الهجوم أكثر من عشرين شخصا بينهم المهاجمون، واصفا عملية إنقاذ المحتجزين داخل مطعم "سي فود" بالصعبة حيث تمت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وأكدت بعض المصادر للجزيرة نت أنه من بين الذين قتلوا في الهجوم ضابط من الجيش الصومالي ونائب من ولاية غالمودغ بوسط الصومال.

وتحدث مصدر طبي في مستشفى "مدينة" للجزيرة نت عن وصول نحو أربعين جريحا إلى المستشفى أصيبوا في الهجوم على مطاعم ليدو التي يرتادها عادة في الأوقات المسائية عدد كبير من الناس من بينهم مسؤولون وموظفون حكوميون ومغتربون.

وقد تبنت حركة الشباب المجاهدين الهجوم على مطاعم شاطئ ليدو بمقديشو عبر موقع إذاعة الأندلس التابعة لها.

وقالت في تعليق مقتضب إن عناصرها استولوا على مطاعم ليدو حيث قتلوا عددا من المسؤولين الحكوميين، دون الخوض في تفاصيل أكثر.

المصدر : الجزيرة