قتلت طفلة وأصيبت سيدة برصاص أطلقه الجيش المصري في شمال سيناء، حيث قصف الطيران مناطق جنوب الشيخ زويد ورفح.

وقالت مصادر للجزيرة إن القصف الجوي كان الأعنف في شمال سيناء، وقد صاحبته طلقات نارية كثيفة من مختلف الارتكازات الأمنية بالعريش والشيخ زويد.

ويأتي ذلك بعد يوم من مقتل شخص وإصابة اثنين إثر استهداف طائرات حربية منزلا في منطقة حي الأمير بمدينة رفح شمال سيناء.

وتعد منطقة شمال سيناء معقلا لما تسمى ولاية سيناء التابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية الذي يقود مواجهات مسلحة مع الحكومة المصرية، واشتدت هذه المواجهات منذ أن عزل الجيش الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز 2013.

يشار إلى أن الجيش المصري ينفذ منذ عامين عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد من يسميهم "التكفيريين" في المنطقة.

المصدر : الجزيرة