شن طيران النظام السوري اليوم الجمعة غارات جديدة على عدد من المدن والبلدات في أرياف إدلب ودمشق وحمص، مما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا في صفوف المدنيين، في ثاني أيام عيد الأضحى.

وقال مراسل الجزيرة نت في ريف إدلب الشرقي إن غارات طيران النظام على بلدة تلمنس أسفرت عن سقوط عشرة قتلى و15 جريحا.

وفي ريف دمشق، قالت مراسلة الجزيرة إن ستة أشخاص قتلوا وجرح عشرات في مدينة دوما، إثر غارات شنتها طائرات النظام السوري على المدينة، حيث تسبب القصف في انهيار مبان على رؤوس ساكنيها، بينما لا تزال فرق الدفاع المدني تحاول إنقاذ عالقين تحت الأنقاض.

وأسفر قصف بالصواريخ على بلدة زبدين بغوطة دمشق الشرقية عن مقتل ثلاثة أشخاص وجرح آخرين، كما قصف الطيران المروحي منطقة بيت جن بالبراميل المتفجرة.

قصف سابق على مدينة دوما بريف دمشق الشرقي (ناشطون)

قصف حمص
من جهته، قال مراسل الجزيرة في حمص إن ثلاثة أشخاص قتلوا، وجرح عشرات -بينهم أطفال ونساء- إثر غارات بالبراميل المتفجرة نفذها طيران النظام على أحياء سكنية في مدينة تلبيسة بريف حمص.

كما أسفر القصف عن دمار كبير لحق بالأبنية السكنية، حيث تشهد مدينة تلبيسة (ثاني أكبر مدن ريف حمص الشمالي) لليوم الثاني على التوالي هجوماً هو الأعنف من قبل قوات النظام، ولم تشهد مثيلا له منذ نحو عام.

وشن الطيران الحربي ست غارات جوية بصواريخ فراغية استهدفت وسط وأطراف مدينة الرستن، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة عشرة آخرين -بينهم نساء وأطفال- تم إسعافهم إلى المشفى الميداني بالمدينة، ولم يسمح القصف المتواصل للسكان بأداء صلاة الجمعة في المساجد.

وفي السياق ذاته، قال شهود عيان إن اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة اندلعت صباح اليوم بين قوات المعارضة السورية وقوات الجيش النظامي في عدة قرى بريف القنيطرة، القريبة من خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل.

وقصفت مدفعية الجيش السوري مواقع تابعة للمعارضة في بلدات الحميدية وطرنجة وجباثا الخشب. كما شهدت بلدة حضر -الموالية للنظام- وبعض أطرافها اشتباكات مع مسلحي المعارضة.

المصدر : الجزيرة + وكالات