أكد الملك سلمان بن عبد العزيز حرص المملكة العربية السعودية على لمّ الشمل العربي والإسلامي، مشددا على عدم سماح المملكة لما وصفها بالأيدي الخفية بالعبث في شؤون المنطقة.

جاء ذلك في كلمته خلال حفل الاستقبال السنوي لضيوف خادم الحرمين الشريفين ورؤساء الوفود ومكاتب شؤون الحجاج، الذين أدوا فريضة الحج هذا العام.

وأكد الملك سلمان تعاون المملكة مع "إخوتنا وأشقائنا في دعم الجهود العربية والإسلامية لما فيه الخير والاستقرار"، مشيرا إلى أن الإسلام هو "دين الأخوة والسلام والرحمة والعدل والإحسان، وهو الدين الذي يحث على صلاح الحياة وعمارتها".

ورحب بضيوف بيت الله الحرام، وقال إن السعودية نذرت نفسها لخدمة ضيوف الرحمن، والسهر على أمنهم وسلامتهم.

المصدر : الصحافة السعودية,الجزيرة