اتفقت روسيا وإسرائيل على إجراء تنسيق عسكري عالي المستوى في سوريا يترأسه نائب قائد القوات المسلحة في كلتا الدولتين، على أن يعقد الاجتماع الأول للجنة التنسيق في الخامس من أكتوبر/تشرين الأول، وفق ما أفاد ضابط إسرائيلي.

ونقلت وكالة رويترز عن هذا الضابط -الذي اشترط عدم نشر اسمه- قوله إن المحادثات مع موسكو ستركز على العمليات الجوية في سوريا و"التنسيق الكهرومغناطيسي"، وهو ما فسرته الوكالة بمنع التداخل في الاتصالات اللاسلكية ونظم الرادار لتجنب أي مواجهات.

وأضاف الضابط أن الجانبين سينسقان أيضا عمليات بحرية في البحر المتوسط قبالة الساحل السوري.

اتفاقات
وفي الجانب الروسي، قال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف -اليوم الخميس- إنه تم التوصل إلى اتفاقات معينة بشأن تنسيق الأعمال العسكرية مع إسرائيل، لكنه أحجم عن تأكيد اجتماع فريق التنسيق في وقت قريب.

وأوضح بيسكوف للصحفيين أنه "فيما يتعلق بقنوات الاتصال وتنسيق أعمال محتملة، جرت مناقشة هذا الموضوع والتوصل إلى اتفاقات ونقاط معينة خلال الاجتماع مع (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو)".

وقد أجرى نتنياهو محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو يوم الاثنين الماضي واتفقا على آلية لتنسيق الأعمال العسكرية بهدف تجنب أي احتكاك بين طائرات الجيشين الروسي والإسرائيلي فوق سوريا.

ويأتي ذلك في وقت ترسل فيه موسكو تعزيزات عسكرية واضحة إلى سوريا دعما لنظام الرئيس بشار الأسد، كما ترد تقارير عن مساندة قوات روسية لقوات النظام السوري على الأرض.

المصدر : رويترز