قتل عشرات المدنيين، بينهم أطفال وكبار في السن، وأصيب عشرات آخرون بجروح جراء قصف لقوات النظام السوري بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة على تجمعات سكنية في أحياء عدة في مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مراسل الجزيرة في حلب إن ستين شخصا قتلوا، وأصيب عشرات آخرون جراء قصف طائرات النظام السوري أحياء المغاير والسكري والمشهد في مدينة حلب، وهي من الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة.

ونقل مراسل الجزيرة نت عمر يوسف عن مصادر ميدانية أن طيران النظام ألقى برميلا متفجرا على ساحة سوق الخضار بحي المشهد المكتظ بالسكان، مما أدى لانهيار مبنى سكني بالكامل ومقتل 45 شخصا وجرح عشرة آخرين، في الوقت الذي تستمر فيه فرق الإنقاذ في البحث عن عالقين تحت الأنقاض.

وقال الناشط الميداني محمود أبو الشيخ إن البرميل المتفجر الذي سقط على حي المشهد أدى إلى تسوية بناء سكني بالأرض، مشيرا إلى أن فرق الدفاع المدني تعمل على إجلاء المصابين والقتلى المتوقع أن يستمر حتى الصباح.

وأشار أبو الشيخ -في حديثه للجزيرة نت- إلى أن القصف الذي قام به النظام على أحياء حلب جاء ردا على تقدم المعارضة في جبهات حلب الغربية في حي الراشدين وحلب الجديدة.

وفي حي الكلاسة، استهدف طيران النظام الحربي المباني السكنية بالصواريخ الفراغية، مما أدى إلى سقوط خمسة قتلى ودمار كبير في المنازل وانهيار عدد من الأبنية على ساكنيها، واحتجاز عدد من المدنيين تحت الأنقاض.

فرق الإنقاذ تفتش عن ضحايا تحت الأنقاض (الجزيرة)

غرف عمليات
في سياق آخر، قال مراسل الجزيرة إن غرفتيْ عمليات "فتح حلب وأنصار الشريعة" التابعتين للمعارضة المسلحة بدأتا هجوما على نقاط عدة للنظام في المنطقة.

وقال قائد غرفة عمليات "فتح حلب" ياسر عبد الرحيم إن المعارضة تنفذ عملا عسكريا موسعا بكامل جبهات حلب، استكمالا للسيطرة على أحياء حلب الغربية التي تسيطر عليها قوات النظام، مشيرا إلى أن العمل العسكري جار على محاور عدة، أبرزها محور الراشدين- حلب الجديدة.

وفي إدلب قالت شبكة مسار الإخبارية إن تسعة مدنيين من عائلة واحدة نازحة من سهل الغاب، بينهم سيدتان وثلاثة أطفال، قتلوا بقصف طيران النظام في قرية سفوهن بجبل الزاوية بريف إدلب.

كما قتل مدنيان في قريتي البارة والسكيك بريف إدلب إثر إلقاء المروحيات برميلين متفجرين عليهما، في حين قصف الطيران الحربي مدن إدلب وسراقب وجسر الشغور ومطار أبو الظهور وعدة قرى، مما تسبب في سقوط جرحى ودمار كبير في منازل المدنيين.

المصدر : الجزيرة