الأمم المتحدة والغرب يحذرون من الاعتداء على الأقصى
آخر تحديث: 2015/9/15 الساعة 21:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/9/15 الساعة 21:18 (مكة المكرمة) الموافق 1436/12/2 هـ

الأمم المتحدة والغرب يحذرون من الاعتداء على الأقصى

قوات الاحتلال تحمي المستوطنين خلال اقتحامهم المسجد الأقصى (الفرنسية)
قوات الاحتلال تحمي المستوطنين خلال اقتحامهم المسجد الأقصى (الفرنسية)

حذرت كل من الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من أن المواجهات الأخيرة التي شهدها المسجد الأقصى في القدس من شأنها أن تشعل فتيل العنف في منطقة الشرق الأوسط.

وأعرب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف عن عميق قلقه جراء تواصل أعمال العنف في محيط المناطق المقدسة في القدس القديمة.

واعتبر ملادينوف بكلمته في مجلس الأمن الدولي -بشأن آخر تطورات الأوضاع بين الفلسطينيين والإسرائيليين- أن مثل هذه الاستفزازات الجدية لديها القدرة على إشعال العنف خلف أسوار المدينة القديمة في القدس.

وشدد على ضرورة الحفاظ على الوضع الراهن التاريخي للمناطق المقدسة بما يحترم الاتفاقات بين إسرائيل والأردن.

وقال ملادينوف إن المواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى في القدس قد تشعل العنف في المنطقة.

وأعربت الولايات المتحدة عن "قلقٍ عميق" من اقتحام الأقصى، وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي إن بلاده تدين بقوة جميع أعمال العنف، وإنه من المهم أن تمارس جميع الأطراف ضبط النفس، والمحافظة على الوضع التاريخي دون تغيير في الحرم الشريف.

من جهته حذر الاتحاد الأوروبي من أي "استفزاز" إثر تجدد المواجهات في المسجد الأقصى لليوم الثالث، مكررا دعوته إلى الحفاظ على الوضع القائم في المسجد.

وطالبت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية مايا كوسيانسيتش التزام كل الأطراف الهدوء وضبط النفس.

وجددت المتحدثة دعوة الاتحاد إلى "احترام صارم للوضع القائم في الأماكن المقدسة"، منبهة إلى أن "أي تغيير في هذا الوضع ستكون له تداعيات خطيرة تزعزع الاستقرار".

video


كما اعتبرت فرنسا أن الأحداث التي تشهدها مدينة القدس تبرز ضرورة إحياء مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وتجددت المواجهات الثلاثاء لليوم الثالث على التوالي في المسجد الأقصى، حيث أصيب 36 فلسطينيا، جراء استخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المطاطي والغازات المسيلة للدموع خلال اقتحامها ساحات المسجد الأقصى بأعداد كبيرة.

بينما أصيب خمسة من شرطة الاحتلال، وأعلنت الشرطة اعتقال أربعة فلسطينيين. 

واشتبكت قوات الاحتلال مع المرابطين الذين حاصرتهم داخل المسجد الأقصى وقمعتهم بقنابل الصوت والرصاص المطاطي، في الوقت الذي اعتلى فيه جنود وقناصة إسرائيليون أسطح مباني المسجد.

المصدر : الجزيرة + وكالات