تفجيرات ببغداد وديالى وتواصل المعارك بالأنبار
آخر تحديث: 2015/8/3 الساعة 09:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/8/3 الساعة 09:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/18 هـ

تفجيرات ببغداد وديالى وتواصل المعارك بالأنبار

القوات الحكومية تقصف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية غرب الرمادي (الأناضول)
القوات الحكومية تقصف مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية غرب الرمادي (الأناضول)

تواصلت أعمال العنف والمعارك في العراق مساء أمس الأحد، حيث قتل عشرة أشخاص وأصيب ١٧ آخرون في هجوم مسلح وتفجيرات بمناطق في بغداد ومحافظة ديالى (شرق)، وذلك بعد سقوط قتلى وجرحى من تنظيم الدولة الإسلامية والقوات الحكومية بمناطق عدة في الأنبار (غرب).

وقال ضابط في شرطة بغداد لوكالة الأناضول إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة فتحوا النار على سيارة يستقلها ثلاثة من "الحشد العشائري السني" وسط قضاء الطارمية شمالي بغداد، وأسفر الهجوم عن مقتل الثلاثة.

وأفاد الضابط بانفجار ثلاث قنابل محلية الصنع في منطقة الغزالية وقضاء أبو غريب (غرب العاصمة) وقرية السيد عبد الله جنوبي بغداد، مما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص وإصابة ١٧ آخرين بجروح، مرجحا أن يكون الضحايا من المدنيين.

وفي محافظة ديالى قال مصدر في الشرطة لوكالة الأناضول إن الشرطة عثرت أمس الأحد على جثتين في بلدروز شرق بعقوبة، وهما تعودان لشخصين كانا قد اختطفا من قبل مسلحين مجهولين قبل أيام، دون أن يكشف عن هويتيهما.

أحد عناصر مليشيات الحشد الشعبي على جبهة القتال في الفلوجة (ناشطون)

الأنبار
ومساء أمس الأحد أعلنت مصادر رسمية أن القوات الأمنية مدعومة بطيران التحالف الدولي صدت محاولة للتقدم من جانب تنظيم الدولة غرب بلدة الكرمة بمحافظة الأنبار، وتمكنت من قتل 15 من مسلحي التنظيم.

وسبق ذلك إعلان مصادر أمنية عن مقتل 13 جنديا وإصابة 11 آخرين في انفجار عبوات ناسفة أثناء محاولة الجيش التقدم باتجاه الملعب الأولمبي في الرمادي (مركز الأنبار)، في حين قتل جنديان وجرح أربعة آخرون جراء انفجار استهدفهم بمنطقة الطاش الثانية جنوب الرمادي.

كما شهدت الأنبار أمس مقتل ستة جنود في كمين نصبه تنظيم الدولة ببلدة البغدادي، بينما قصف التنظيم موقعا للجيش والحشد الشعبي في جامعة الفلوجة وقتل جنديا، تزامنا مع قصف مماثل على منطقتي الفلاحات والسيسي غرب الفلوجة.

وفي هذا السياق، أصدرت خلية الإعلام الحربي العراقي بيانا أمس الأحد قالت فيه إن قيادات تنظيم الدولة الأجنبية والعربية هربت بعد تهريب الأموال التي "سلبتها"، مضيفة أنه لم يبق في التنظيم سوى "المغرر بهم" من أبناء العراقيين.

وطالبت الخلية سكان محافظات الأنبار ونينوى وصلاح الدين بالوقوف إلى جانب الجيش والحشد الشعبي ومقاتلي العشائر لمطاردة مسلحي تنظيم الدولة، وقالت "اقتلوا من جلب لكم الدمار والتشريد والنزوح".

وكان الجيش الأميركي قد أعلن الليلة الماضية أن قوات التحالف الدولي نفذت أول أمس السبت 18 غارة جوية على مواقع تابعة لتنظيم الدولة في سبع مدن مختلفة بالعراق، بينها أربع غارات قرب الموصل ومثلها قرب الرمادي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات