قالت مراسلة الجزيرة في سوريا إن نحو خمسة وعشرين شخصا معظمهم مدنيون، قُتلوا وأُصيب عشرات في قصف من طائرات نظام الرئيس بشار الأسد على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وتركز القصف على مدينة سقبا حيث قتل عشرة بينهم أطفال في غارات على سوق شعبي. كما قتل وجرح عشرات أيضا بينهم نساء في غارات على حمورية وعربين وجسرين.

وقالت مصادر طبية سورية إن عشرات أصيبوا باختناق وضيق تنفس وحروق إثر قصف تنظيم الدولة الإسلامية أحياءً سكنية بمدينة مارع في ريف حلب الشمالي بقنابل معبأةٍ بمواد سامة.

وأضافت المصادر أن المراكز الطبية تستقبل المصابين منذ الجمعة الماضية. ويواصل تنظيم الدولة هجومه على مدنٍ وبلدات في ريف حلب الشمالي منذ نهاية مايو/أيار الماضي.

وعلى صعيد آخر، أفادت مصادر للجزيرة بأن عملية تبادل للأسرى تمت بين تنظيم الدولة ووحدات حماية الشعب الكردية في ريف الحسكة أفضت إلى إفراج الأخيرة عن ثلاثة مقاتلين، اثنان منهم سوريان والثالث يحمل جنسية أجنبية.

ومن جانبه أطلق تنظيم الدولة سراح ثلاثة من مقاتلي الوحدات الكردية بينهم قيادي. وتمكنت الوحدات الكردية من السيطرة على كامل الشريط الحدودي مع تركيا وأجزاء واسعة من ريف المحافظة الغربي، في حين ما زال التنظيم يسيطر على الأجزاء الجنوبية من الريف.

المصدر : الجزيرة