سيطرت المقاومة الشعبية على قسم شرطة الجحملية، أحد أبرز معاقل الحوثيين في تعز، كما تقدمت في جبهة رئيسية غربي المدينة، بينما خسر الحوثيون خط الإمداد القادم من محافظة إب.

وتدور اشتباكات عنيفة في عدة مناطق غربي مدينة تعز (وسط اليمن)، بينما تسيطر المقاومة الشعبية على معظم أحياء وسط المدينة وتواصل حصارها للقصر الجمهوري، بحسب مراسل الجزيرة.

وقال مراسل الجزيرة حمدي البكاري من تعز إن المقاومة الشعبية وتشكيلات من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي تواجه صعوبة في التقدم نحو معسكر اللواء 35 غربي المدينة، بسبب الألغام التي زرعها الحوثيون.

وتدور معارك عنيفة بين تلك التشكيلات والحوثيين قرب منطقة بير باشا المحاذية لمعسكر اللواء 35.

قتلى حوثيون
من جانبه، قال الناطق باسم المقاومة الشعبية في تعز رشاد علي الشرعبي إن قواته قتلت أربعين مسلحا من جماعة الحوثي خلال معارك جبل صبر في تعز.

وأضاف -في بيان نشره على موقع فيسبوك الاثنين- أن المعارك التي انتهت بسيطرة المقاومة على جبل صبر أسفرت أيضا عن إصابة ثلاثين من مسلحي الحوثي.

وأشار الشرعبي إلى أن قواته تواصل محاصرة القصر الرئاسي شرقي تعز، وأن المسلحين الحوثيين يتمركزون فيه حاليا، كما تطوق المقاومة معسكر اللواء 35 في منطقة المطار القديم (غربي تعز).

video

وتصاعدت مؤخرا وتيرة القتال في تعز ذات الموقع الإستراتيجي مع سعي المقاومة لطرد الحوثيين وحلفائهم منها، بعدما طردتهم من محافظات عدن والضالع ولحج وأبين وشبوة (جنوبي البلاد).

وأعلنت السلطات المحلية في شبوة أن المحافظة أصبحت آمنة بما يمكن أهاليها من العودة إلى ممارسة حياتهم بصورة طبيعية.

وفي محافظة إب (وسط اليمن)، تمكنت المقاومة الشعبية من قطع الطريق الواصل بين إب وتعز، والحيلولة دون وصول تعزيزات عسكرية إلى الحوثيين في تعز.

وأكد عبد الحكيم المرادي -أحد قيادات المقاومة بمحافظة إب- للجزيرة أن المقاومة في مديرية السياني تمكنت من قطع هذا الطريق في أكثر من 16 نقطة، وأضاف أن هذا سيشكل دعما كبيرا للمقاومة في تعز، مع توقف الإمدادات القادمة من إب.

وأشار المرادي إلى أن الحوثيين يقصفون أحياء سكنية في منطقة الربادي في محاولة لاسترداد مواقع سيطرت عليها المقاومة.

وقد قتل وأصيب نحو عشرين من الحوثيين وحلفائهم باشتباكات مع المقاومة في بعدان بمحافظة إب.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة