صدت المقاومة الشعبية في اليمن اليوم الأربعاء هجمات للحوثيين في أرحب (شمالي صنعاء)، وفي محافظة ذمار جنوبها، وقتلت عشرات منهم، كما سيطرت على بلدتين في إب (وسط البلاد) وفي شبوة (جنوبا).

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر في المقاومة وشهود أن نحو عشرين من مسلحي جماعة الحوثي واثنين من المقاومة قتلوا في اشتباكات في محيط قرية الجنادية بمديرية أرحب (شمالي صنعاء)، وأضافت أن المقاومة تمكنت من صد هجوم للحوثيين على القرية.

وأثناء الاشتباكات، قصفت طائرات التحالف الذي تقوده السعودية مواقع الحوثيين في منطقتي بيت مران والجنادبة بأرحب.

وتأتي المواجهات شمالي العاصمة اليمنية في وقت تمكنت فيه المقاومة ووحدات الجيش المساندة لها من التقدم في محافظة ذمار (جنوب صنعاء) لتصبح على مسافة مئة كيلومتر فقط من العاصمة.

واقتربت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي من صنعاء بهذه الصورة بعدما سيطرت أمس على مديرية العتمة في ذمار.

تقدم مستمر
كما سيطرت تلك القوات على قلعة الخضراء في منطقة السياني بمحافظة إب (وسط اليمن) بعدما كانت سيطرت على مدن وبلدات آخرى بالمحافظة.

وحدات من المقاومة والجيش أثناء تقدمها قبل يومين نحو مدينة لودر في محافظة أبين جنوب شرقي اليمن (غيتي/الفرنسية)

وبينما تفرض القوات الموالية لهادي حصارا على مدينة إب، قصفت قوات الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح المتمركزة في جبل حراث أحياء سكنية في الضواحي الشرقية لمدينة إب.

وكانت المقاومة والجيش الوطني سيطرا بالكامل على محافظات عدن ولحج والضالع وأبين (جنوبا)، ويتقدمان منذ أيام بدعم من طيران التحالف في محافظات إب وذمار والبيضاء (وسط)، وكذلك في محافظة مأرب (شرقي صنعاء).

وسيطرت القوات الموالية لهادي على مواقع في البيضاء، وخاضت اليوم اشتباكات عنيفة في مديرية السوادية أسفرت عن مقتل ثلاثة حوثيين وأسر ثلاثة آخرين، في حين قتل عنصر من المقاومة، حسب شهود.

وتحدث المصدر نفسه عن غارات للتحالف استهدفت اللواء ميكانيكي 26 الذي يضم مسلحي الحوثي وقوات صالح بالمديرية. وبالتزامن، قتل القيادي الحوثي طه المتوكل في كمين على الطريق الذي يصل مدينة الحديدة (غرب) بصنعاء.

وفي شبوة (جنوب شرق)، سيطرت المقاومة والجيش الوطني على مديرية حَبّان بمحافظة شبوة (جنوبي اليمن) بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين وحلفائهم.

وقال المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية إنها سيطرت على المديرية بعد سيطرتها على مواقع عسكرية مهمة للحوثيين وقوات صالح في مناطق النقْبَة و"قرْن السوداء" و"الْعرَم". وقتل ما لا يقل عن ثمانية حوثيين وأصيب عشرة في المواجهات، حسب المصدر نفسه.

وفي تعز (شمال غربي عدن)، وُصفت الاشتباكات بين المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي في منطقة كلابة وشارع الأربعين بأنها الأعنف منذ أسابيع. وتقول المقاومة إنها تستعد لهجوم نهائي لطرد الحوثيين وقوات صالح من مدينة تعز ومن المحافظة برمتها.

المصدر : الجزيرة + وكالات