أحكمت المقاومة الشعبية سيطرتها على رابع محافظة باليمن بعد تقدمها بمحافظة أبين جنوبي البلاد، كما حققت تقدما في إب والعاصمة صنعاء وسط البلاد.

وسيطرت المقاومة الشعبية على مديرية لودر آخر معاقل الحوثيين في محافظة أبين، وقال مصدر في المقاومة لوكالة الأناضول إن عناصر المقاومة يلاحقون المسلحين الحوثيين الفارين في جبل ثرة المؤدي إلى محافظة البيضاء المجاورة.

وأشار المصدر إلى أنه وبعد السيطرة على أربع محافظات، وهي عدن ولحج والضالع وأبين، ستتوجه المقاومة الشعبية للسيطرة على محافظة شبوة، آخر محافظة جنوبية يتواجد فيها الحوثيون.

من جانبه ذكر مسؤول محلي، أن محمد علي الشدادي -نائب رئيس البرلمان اليمني- أصيب بجروح وقتل أربعة من مرافقيه، في كمين مسلح تعرضوا له في بلدة العين بأبين، واتهم المسلحين الحوثيين بالوقوف وراء الهجوم.

وفي إب، قال سكان ومسؤولون محليون إن عناصر من المقاومة الشعبية سيطروا على أربع مناطق اليوم، وهو ما يقربهم من معاقل الحوثيين في العاصمة صنعاء.

وتمكنت المقاومة من اقتحام عدد من مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في أرحب شمال العاصمة بعد اشتباكات بين الجانبين.

video

واختطف الحوثيون ثلاثة من عائلة القيادي في حزب الإصلاح عبد العزيز الزبيري، كما اختطفوا خطيب جامع الصديق بحي النهضة الدكتور عبد المنان التالبي بعد دهم منزله في صنعاء ونهب بعض محتوياته.

وتأتي عمليات الاختطاف هذه بعد حملة مماثلة استهدفت أمس قياديين في حزب الإصلاح بصنعاء بينهم أربع نساء.

وفيما تمكنت المقاومة الشعبية من السيطرة على مديرية عُتمة بمدينة ذمار جنوب صنعاء، قال مراسل الجزيرة إن المقاومة سيطرت في زنجبار على الطريق الرابط بين أبين وعدن ولحج بشكل كامل.

وقال المراسل إن 35 من الحوثيين والقوات الموالية لصالح قتلوا في مواجهات مع المقاومة بتعز، ونقل عن مصادر محلية تحذيرها من ألغام زرعها الحوثيون بشكل عشوائي في ضواحي زنجبار.

وفي البيضاء وسط البلاد، قتل أربعة من المسلحين الحوثيين اليوم في هجوم شنّه مسلحو المقاومة الشعبية، وفقا لما ذكره مصدر قبلي.

المصدر : الجزيرة + وكالات