يواصل طيران التحالف الذي تقوده السعودية اليوم قصفه على مواقع عسكرية بالعاصمة اليمنية صنعاء تابعة للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بينما تستمر المواجهات بين المقاومة الشعبية والحوثيين في تعز ومأرب.

فقد قصف طيران التحالف مواقع عسكرية شرق صنعاء وجنوبها، في حين قال سكان محليون لوكالة الأنباء الألمانية إن سبع غارات جوية استهدفت مخازن السلاح بجبل نقم جنوبي صنعاء، ومعسكر الحفا شرقي العاصمة.

وأفاد السكان بأن أعمدة الدخان تصاعدت من تلك المواقع جراء الغارات، فيما سُمع دوي انفجارات ناتجة عن انفجار الأسلحة داخل المخازن. بينما بقيت الطائرات لوقت طويل تحلق بكثافة في أجواء العاصمة صنعاء وفق سكان.

وتأتي هذه الغارات في الوقت الذي يجري فيه الحديث عن اقتراب التوصل إلى هدنة إنسانية في اليمن، في ظل المساعي التي يبذلها المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وكانت طائرات التحالف قصفت قاعدة الديلمي العسكرية شمالي صنعاء أمس، ومعسكر قوات الأمن الخاصة الموالي للحوثيين بمنطقة شبان في مدينة إب وسط البلاد، ‏كما قصف طيران التحالف المجمع الحكومي بالمنصورية، بحسب مراسل الجزيرة نت.

من جهة ثانية، لقي تسعة من مليشيا الحوثي وأربعة من عناصر المقاومة الشعبية مصرعهم في المعارك الدائرة بينهما في مدينة تعز وسط اليمن، في حين تشهد مواقع عديدة في مأرب وضواحيها مواجهات وُصفت بأنها الأعنف منذ بدء مليشيا الحوثي وقوات صالح هجومها على هذه المحافظة الغنية بالنفط.

المصدر : الجزيرة,وكالة الأنباء الألمانية