قتلى بمعارك الأنبار والألغام تبطئ الجيش
آخر تحديث: 2015/7/30 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/7/30 الساعة 11:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/10/14 هـ

قتلى بمعارك الأنبار والألغام تبطئ الجيش

سقط مزيد من القتلى من القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية في المعارك الجارية بأطراف مدينتي الرمادي والفلوجة في محافظة الأنبار غربي العراق, في وقت قال فيه متحدث رسمي عراقي إن الجيش ومليشيا الحشد الشعبي يواجهان صعوبة بسبب تلغيم الطرق والجسور.

وقتل جندي عراقي وأصيب خمسة آخرون أمس الأربعاء في قصف شنه تنظيم الدولة على ثكنة عسكرية قرب ناحية الصقلاوية شمال غربي الفلوجة غرب بغداد، وكانت الصقلاوية شهدت في الأيام القليلة الماضية اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية ومليشيا الحشد من جهة, وتنظيم الدولة من جهة أخرى.

وتتضارب الأنباء عن الوضع في الصقلاوية التي قالت القوات العراقية إنها سيطرت مؤخرا على مواقع فيها.

وتدور منذ أسابيع معارك في بلدات وقرى بأطراف الفلوجة الشمالية والشرقية مثل الكرمة والصقلاوية, وتقول القوات العراقية إن العمليات التي تشنها في محيط المدينة تمهد لاستعادتها.

من جهتها، قالت مصادر في الشرطة العراقية إن خمسة من أفرادها ومن الصحوات قتلوا وأصيب خمسة آخرون أمس أثناء هجومهم على ثكنات لتنظيم الدولة في منطقتي الصكرة والزاوية غربي بلدة حديثة غربي محافظة الأنبار.

video

معارك الرمادي
وفي الرمادي (110 كيلومترات غرب بغداد) تستمر المواجهات في الأطراف الجنوبية والشرقية للمدينة التي يحاول الجيش ومليشيا الحشد استعادتها من التنظيم الدولة الذي كان استولى عليها منتصف مايو/أيار الماضي.

ونقلت وكالة الأناضول عن الفريق في الشرطة الاتحادية رائد شوكت جودت قوله اليوم إن قوات الأمن العراقية قتلت أمس 23 عنصرا من تنظيم الدولة في اشتباكات بمنطقتي حصيبة والمضيق شرقي الرمادي.

من جهته، قال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية العميد يحيى رسول إن الجيش والحشد يتقدمان نحو الرمادي من أربعة محاور, وقال إن تفخيخ تنظيم الدولة الطرق والجسور يبطئ تقدم تلك القوات.

وسيطرت القوات العراقية قبل أيام على مبنى جامعة الأنبار على بعد كيلومترات جنوبي مدينة الرمادي, وتعرضت لاحقا لتفجيرات داخل مباني الجامعة، وبينما تقول بغداد إن الجامعة لا تزال بالكامل تحت سيطرة قواتها تتحدث مصادر تنظيم الدولة عن تراجع تلك القوات من الجامعة.

كما قال متحدثون رسميون إن القوات العراقية تقدمت باتجاه حي التأميم شمال جامعة الأنبار, وسيطرت على الملعب الأولمبي, وهو مشروع قيد الإنشاء فجره تنظيم الدولة مؤخرا.

وكان مراسل الجزيرة قال أمس الأربعاء إن 17 جنديا عراقيا قتلوا في هجومين بعربتين ملغمتين جنوبي الرمادي حيث تقع الجامعة.

وفي محافظة صلاح الدين شمال بغداد تبنى تنظيم الدولة هجوما بعربة محملة بخمسة أطنان من المتفجرات استهدف أمس فوجا للجيش العراقي في منطقة العباسية جنوبي مدينة سامراء, وقال إن منفذ الهجوم يدعى أبو طلحة البغدادي.

وقالت مصادر طبية في سامراء إن ثمانية -بينهم أربعة جنود- قتلوا في التفجير وأصيب سبعة جنود آخرين بجروح خطيرة، كما قتل أمس في بغداد وأطرافها سبعة أشخاص في هجمات متفرقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات