قتل عشرات من القوات العراقية وتنظيم الدولة اليوم السبت في اشتباكات دامية قرب مدينة الرمادي غربي بغداد, كما لقي مدنيون حتفهم في قصف بري وجوي بمحافظة الأنبار غربي البلاد ونينوى شماليها.

وقال إبراهيم خلف رئيس اللجنة الأمنية في قضاء الخالدية شرقي الرمادي إن 20 فردا من القوات العراقية لقوا مصرعهم وأصيب 40 آخرون, كما قتل 25 من تنظيم الدولة في اشتباكات اليوم بمنطقة أبو فليس.

وأضاف أن القوات الحكومية -المدعومة بمليشيا الحشد الشعبي- استعادت السيطرة على منطقة أبو فليس بعد ساعات من سيطرة تنظيم الدولة عليها. وكان التنظيم شن ليلة الجمعة هجوما على بلدة الخالدية شرقي الرمادي.

وتحدث التنظيم عن قتل وأسر ضباط وجنود عراقيين وتدمير آليات في الهجوم, بينما قالت مصادر أمنية إن عددا من عناصر التنظيم قتلوا أيضا. من جهتها قالت مصادر بمحافظة الأنبار إن سبعة جنود عراقيين قتلوا وأصيب خمسة في مواجهات مع تنظيم الدولة جنوب شرقي الرمادي.

يذكر أن تنظيم الدولة سيطر على مدينة الرمادي منتصف مايو/أيار الماضي, وتوسع لاحقا بالأنبار شرقا وغربا محاولا اقتحام مناطق بحوزة القوات العراقية, على غرار بلدات الخالدية وحديثة والبغدادي.

وأفادت حسابات موالية للتنظيم على موقع تويتر بأن مقاتليه قصفوا اليوم قاعدة الحبانية القريبة من الخالدية, وهي إحدى نقاط الانطلاق المحتملة لهجوم يستهدف استعادة الرمادي.

وفي الأنبار أيضا قالت مصادر عسكرية عراقية إنه تم وقف العملية العسكرية الجارية منذ خمسة أيام في منطقة الصقلاوية شمالي مدينة الفلوجة. وبررت المصادر القرار باستكمال الاستعدادات لعملية عسكرية كبيرة تستهدف إخراج تنظيم الدولة من مدينة الفلوجة.

وتواجه القوات العراقية صعوبة في إخراج تنظيم الدولة من مناطق حول الفلوجة مثل الكرمة والصقلاوية والسجر, وهو ما يعني أن اقتحام الفلوجة سيستدعي جهدا أكبر. 

video

قصف المدنيين
من جهة أخرى قتل ثمانية مدنيين عراقيين وأصيب 11 آخرون اليوم في قصف مدفعي جديد من القوات العراقية لمدينة الفلوجة, وفقا لمصدر طبي في مستشفى المدينة. واستهدف القصف مناطق سكنية وسط وشمال وغرب الفلوجة.

ويأتي هذا القصف في وقت تحدثت فيه مصادر أمنية عراقية عن حظر التحالف الدولي تحليق الطائرات الحربية العراقية فوق الفلوجة إثر تواتر استخدام البراميل المتفجرة ضد المدنيين.

كما قالت مصادر طبية إن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 13 بجروح في قصف جوي استهدف منطقة الكرابلة شرقي مدينة القائم في أقصى غرب العراق, في حين قالت مصادر أمنية عراقية إن الغارة استهدفت "وكرا" لتنظيم الدولة, وتسببت في مقتل 23 من عناصره.

وكان مصدر أمني عراقي قال في وقت سابق اليوم إن عشرين مدنيا قتلوا وأصيب 17 آخرون في قصف جوي استهدف مساء أمس حي الكرامة شرقي مدينة الموصل (400 كلم شمالي بغداد).

وتسببب القصف في تدمير أجزاء واسعة من المحطة الكهربائية الرئيسية, وقالت تقارير إن الكهرباء عادت اليوم بعد إصلاح الأضرار.

المصدر : وكالات,الجزيرة