شنّت طائرات التحالف العربي غارات جديدة على مناطق في شمال عدن بجنوب اليمن والتي تشهد مواجهات بين المقاومة الشعبية من جهة والمسلحين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى، فيما نفذ الحوثيون قصفا استهدف مواقع بتعز جنوبي البلاد.

وقال مراسل الجزيرة إن عددا من الحوثيين وأنصار صالح سقطوا بين قتيل وجريح إثر قصف طائرات التحالف المنطقة الصحراوية الواقعة بين حي العريش شمال مطار عدن وحتى منطقة صلاح الدين ورأس عمران.

وفي تعز، أفاد مراسل الجزيرة بأن المسلحين الحوثيين وقوات صالح قصفت فجر اليوم الاثنين بالأسلحة الثقيلة حي الروضة في تعز.

وتتعرض مدينة تعز لقصف مدفعي وصاروخي متواصل، وتعتبر منطقتا حوض الأشراف والمناخ من أكثر المناطق تضررا جراء القصف العشوائي مما أسفر عن نزوح عشرات الأسر منها إلى مناطق أكثر أمنا.

من جانب آخر، ذكر مراسل الجزيرة في محافظة البيضاء وسط اليمن أن المقاومة الشعبية سيطرت فجر اليوم على مواقع للحوثيين في الظهرة والشقيق بقيفة، كما أحرقت عربة عسكرية في نجر بين خبزة وحمة صرار.

كما أفادت مصادر قبلية لوكالة الأنباء الألمانية باندلاع مواجهات عنيفة في ساعة مبكرة من اليوم الاثنين بين الحوثيين وعناصر المقاومة الشعبية في مدينة رداع التابعة لمحافظة البيضاء.

دخان متصاعد من مخزن للأسلحة بصنعاء استهدفته غارات التحالف العربي (غيتي/الفرنسية)

وفي العاصمة صنعاء، شن طيران التحالف مساء الأحد عدة غارات على مواقع يسيطر عليها الحوثيون، ووفقا لمصادر محلية استهدفت الغارات معسكر الغوش التابع للدفاع الجوي في منطقة ضلاع همدان ومنطقة المحجر في وادي ظهر.

وكان العشرات من الحوثيين وأفراد القوات الموالية للرئيس المخلوع قد سقطوا في قصف لطائرات التحالف استهدف مواقع عسكرية في العاصمة اليمنية بينها معسكر التطوير بمنطقة صرف ومعسكر جبل الطويل وخشم البكرة.

وفي شبوة، قال مصدر قبلي إن عددا من القتلى والجرحى سقطوا أمس الأحد، في هجوم شنته المقاومة الشعبية على نقطة مثلث النقبة التي يتمركز فيها الحوثيون وقوات صالح، فيما فجر الحوثيون منزل الشيخين خالد هضبان وعفرج هضبان المناهضين لهم في محافظة الجوف شمالي البلاد.

كما ذكرت مصادر صحفية أن عددا من القتلى والجرحى سقطوا في صفوف الحوثيين إثر استهداف المقاومة الشعبية دورية لهم في منطقة الكورنيش بمحافظة الحديدة غربي اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات