قتل ثلاثة من عناصر الأمن وأصيب أربعة آخرون في هجوم مسلح فجر اليوم استهدف حاجزا أمنيا شرقي مدينة مصراتة، كما استهدف تفجير "انتحاري" بسيارة ملغمة بوابة الدافنية غربي مصراتة.

ونقلت وكالة الأناضول أن ثلاثة من عناصر الأمن قتلوا وأصيب أربعة آخرون بجروح في هجوم مسلح استهدف حاجزا أمنيا بمنطقة بوقرين (شرقي مدينة مصراتة الليبية)، بحسب مصدر أمني.

وقال العنصر بمديرية أمن مدينة مصراتة الهادي حميدة "إن مسلحين تسللوا فجر اليوم عبر الصحراء، وقاموا بالاعتداء على نقطة تفتيش بوابة بوقرين".

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن تفجيرا بسيارة ملغمة يقودها انتحاري تابع لتنظيم الدولة الإسلامية استهدف اليوم بوابة الدافنية (البوابة الغربية لمصراتة)، مما أسفر عن قتلى وجرحى وأضرار كبيرة بالبوابة ومحيطها، مضيفا أن الحركة عادت إلى البوابة، لكن أفراد الأمن يعانون من نقص الإمكانات.

وقال المراسل إن انتقال العمليات الانتحارية التي تستهدف بوابات التفتيش بسيارات ملغمة من شرق مصراتة إلى غربها يعد مؤشرا على التفاف تنظيم الدولة على المدينة، وهو ما دعا المجلس المحلي لمصراتة وأجهزتها الأمنية لاتخاذ إجراءات وصفت بالصارمة لمنع تكرار تلك الهجمات مستقبلا.

وطالب المجلس المحلي المؤتمرَ الوطني وحكومته بحماية سكان المدينة، وقال المتحدث الرسمي باسم المجلس أسامة بادي "نهدف إلى وضع كل المؤسسات العسكرية والأمنية عند مسؤولياتها تجاه هذا التهديد المتزايد لمدينة مصراتة وثوارها الذين أعلنوها صراحة أنهم يحاربون تنظيما إرهابيا".

وكانت حواجز أمنية عديدة بمدينة مصراتة تعرضت في أوقات سابقة لهجمات تم تنفيذها بسيارات مفخخة يقودها انتحاريون.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة