واصلت قوات نظام الرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس غاراتها الجوية على بلدات وقرى بريف حلب شمالا ودير الزور شرقا، سقط على إثرها عشرات الضحايا بين قتيل وجريح.

فقد أفاد مراسل الجزيرة في سوريا أن ستة مدنيين على الأقل لقوا مصرعهم وجُرح آخرون في بلدة دير جمال بريف حلب الشمالي جراء قصف جوي.

وأوردت شبكة سوريا مباشر من جانبها أن اثنين قُتلا وأُصيب آخرون بجروح إثر غارة من طيران النظام على قرية تلالين في ريف حلب الشمالي.

وفي بلدة حيان بريف حلب شمال غربي البلاد، سقط ثمانية قتلى -من بينهم أربعة أطفال- وعدد غير محدد من الجرحى إثر سقوط برميلين متفجرين اليوم الخميس.

كما قُتل أربعة أشخاص وسقط عدد من الجرحى جراء إلقاء طيران النظام برميلا متفجرا على بلدة حطلة في ريف دير الزور شرق سوريا.

وجاءت غارات طيران النظام امتدادا لقصفه بالبراميل المتفجرة أمس الأربعاء بلدات وقرى بريف حلب، سقط جراءها عشرون شخصا على الأقل في مدينة تل رفعت.

وأشارت شبكة سوريا مباشر إلى أن خمسة أشخاص -بينهم ثلاث نسوة- لقوا حتفهم بعد سقوط برميل متفجر على مدرسة تؤوي نازحين في قرية إحرص بريف حلب.

أما في حلب المدينة، فقد أفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بسقوط 13 قتيلاً إلى جانب عشرات الجرحى جراء قصف الطيران الحربي للنظام حي جب القبة بحلب أمس الأربعاء.

المصدر : الجزيرة