أحبطت المقاومة الشعبية اليوم الأربعاء توغلا للحوثيين وحلفائهم شمالي مدينة عدن (جنوب اليمن)، ونصبت لهم مزيدا من الكمائن، في حين استهدف التحالف مزيدا من المعسكرات ومخازن السلاح للقوات المتمردة على الرئيس عبد ربه منصور هادي.

فقد أفادت مصادر للجزيرة بأن مجموعات من مسلحي جماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح حاولت التسلل عن طريق منطقتي بئر أحمد والشعب، إلا أن المقاومة منعتها من التقدم.

وقال الصحفي ياسر حسن للجزيرة إن قوة للحوثيين وصالح حاولت التسلل في مناطق بئر أحمد وبئر فضل وجعْولة (شمال غربي عدن) في محاولة لبلوغ منطقة المنصورة، التي تعد واحدة من مناطق تخضع للمقاومة شمالي عدن.

وأضاف حسن أن المقاومة وثماني غارات لطيران تحالف عملية إعادة الأمل ردت القوة المتسللة على أعقابها، مشيرا إلى أنباء عن مقتل العديد من أفرادها، فضلا عن خسارتها دبابة وآلية. وقال إن القوات المنسحبة قصفت منطقة القاهرة، مما أدى إلى إصابة امرأة وطفلتين، كما أسفر القصف عن مقتل قائد سابق في الشرطة العسكرية، حسب مصادر محلية.

من جهته، قال مراسل الجزيرة إن المقاومة فكت الحصار عن نائب وزير الدفاع وأسرته في مدينة عدن. يشار إلى أن المقاومة تسيطر على أطراف عدن من الجهتين الشمالية والغربية، في حين ينتشر الحوثيون وحلفاؤهم في مناطق خور مكسر والمعلا وكريتر والتواهي بمركز عدن.

وكان 15 شخصا من الحوثيين قتلوا أمس عندما قصفت طائرات للتحالف نقاطا عسكرية لهم على الطريق الذي يصل عدن بمحافظة أبين شرقا.

video

خسائر بشرية
في الأثناء، أفاد مراسل الجزيرة بسقوط قتلى وجرحى من الحوثيين وقوات صالح اليوم في كمين بمحافظة شبوة (جنوبي اليمن).

وجاء الكمين بعد ساعات من مقتل وإصابة نحو ثلاثين من القوات المتمردة على هادي في اشتباكات مع المقاومة بمحافظة البيضاء (وسط البلاد)، حسب مصادر محلية. وكان الحوثيون تعرضوا  لسلسة من الكمائن، بينها كمين بمحافظة إب (وسط) قتل فيه 18 من مسلحيهم.

وقالت المقاومة الشعبية في مدينة لودر بمحافظة أبين (جنوبي اليمن) إنها سيطرت على موقع جبل الحمراء المطل على المدينة بعد معارك مع الحوثيين استمرت أسبوعا تقريبا، في حين يستمر القتال في منطقة عكد (وسط أبين).

كما قالت المقاومة إنها سيطرت على موقع "لكمة صلاح" الذي كانت تتحصن فيه قوات الحوثيين وصالح في محافظة الضالع (جنوب) إثر هجوم دفع تلك القوات للانسحاب إلى ضواحي مدينة قعطبة (شمالي المحافظة).

في المقابل، قالت مصادر بمحافظة الجوف (شرقي اليمني) إن الحوثيين وحلفاءهم سيطروا أمس على مواقع في منطقة اليتمة، وتحاول تلك القوات السيطرة على محافظة الجوف، وعلى محافظة مأرب المجاورة لها.

غارات التحالف
من جهة أخرى، أكدت مصادر يمنية للجزيرة أن طائرات التحالف شنت فجر اليوم غارات على مجمع 22 مايو العسكري للتصنيع الحربي (وسط صنعاء).

وقال شهود عيان إن انفجارات كبيرة هزت منطقة "سَواد حنَش" التي يقع فيها المجمع، حيث تتمركز قوات موالية لصالح، وشوهدت الشظايا تتطاير إلى الأحياء المجاورة، مما أدى إلى نزوح عدد كبير من السكان.

وكانت غارات مماثلة استهدفت معسكرات ومخازن سلاح في محافظات صعدة (شمالا)، والضالع وتعز وعدن (جنوبا)، ومأرب (شرقا).

المصدر : الجزيرة + وكالات