أسفرت المعارك في اليمن بين المقاومة الشعبية والحوثيين الاثنين عن مقتل 35 شخصا على الأقل في كل من تعز وذمار (وسط) وأبين (جنوب) ومأرب (شرق)، بينما جدد تحالف إعادة الأمل فجر اليوم غاراته على مواقع للحوثيين وحلفائهم بمحافظة حجة (شمال).

وقال مصدر في المقاومة الشعبية بمدينة تعز إن 12 مسلحا حوثيا، و5 عناصر من المقاومة، قتلوا مساء الاثنين في معارك عنيفة بجبل جرة وحي الجمهوري وشارع 26 سبتمبر، بينما واصل الحوثيون قصف تعز بالدبابات.

كما شنت المقاومة الشعبية ثلاث عمليات هجومية استهدفت مقرات تابعة للحوثيين بمحافظة ذمار، وقال المكتب الإعلامي للمقاومة في إقليم آزال إنه لم يتسن له التأكد من حجم الخسائر في صفوف الحوثيين.

وأفاد مراسل الجزيرة بمقتل عشرة أشخاص وإصابة 12 آخرين في معارك بين المقاومة والحوثيين في أبين.

وفي مأرب الغنية بالنفط، قتل 17 حوثيا وأصيب آخرون في المعارك. وقالت مصادر محلية إن المقاومة أسرت في المواجهات بمنطقة نخلا أربعة من الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وأقرت كذلك بمقتل أحد أفرادها.

من جهة ثانية، أفادت مصادر قبلية بسقوط قتلى وجرحى من الحوثيين جراء تفجير سيارة مفخخة في منطقة الروضة بمحافظة البيضاء وسط اليمن، دون التأكد من أعدادهم. 

وتبنت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في اليمن التفجير، وقالت عبر حسابها على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي إنه تم تنفيذ "عملية استشهادية" بسيارة مفخخة في نقطة "الروضة الأمنية" التي يسيطر عليها الحوثيون، كما تبنت الجماعة مقتل 12 حوثيا في هجوم سابق استهدف أحد السجون ومبنى للشرطة بمنطقة الكود بأبين.

الحوثيون يقصفون أحياء تعز عشوائيا (الجزيرة)

تجدد الغارات
وفي وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء، شن طيران تحالف إعادة الأمل غارات على مواقع للحوثيين والقوات الموالية لعلي عبد الله صالح في منطقة عبس بمحافظة حجة شمال غربي اليمن، من بينها اللواء 25 ميكا التابع للحرس الجمهوري.

وذكر شهود عيان أن غارات أخرى استهدفت تجمعات للحوثيين في مديرية حرض الحدودية كانت تنوي التوغل صوب الأراضي السعودية.

واستهدف التحالف الاثنين مناطق عدة في محافظة صعدة، المعقل الرئيسي لجماعة الحوثي، بما فيها منطقة مران ووادي صرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات