مقتل جنود بقصف غرب الفلوجة واشتباكات في بيجي
آخر تحديث: 2015/6/15 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/6/15 الساعة 16:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/28 هـ

مقتل جنود بقصف غرب الفلوجة واشتباكات في بيجي

اشتعال النيران في آلية للجيش العراقي خلال قصف وتفجيرات في وقت سابق شرق الفلوجة (الجزيرة)
اشتعال النيران في آلية للجيش العراقي خلال قصف وتفجيرات في وقت سابق شرق الفلوجة (الجزيرة)

قتل ستة جنود عراقيين جراء قصف تنظيم الدولة الإسلامية موقعا للجيش العراقي غربي الفلوجة فيما أسفرت اشتباكات جنوب مدينة بيجي بشمال بغداد عن تدمير ثلاث عربات للجيش.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في الجيش العراقي أن مسلحي تنظيم الدولة قصفوا مقر السرية الرابعة التابعة للجيش العراقي في منطقة الفلاحات غربي الفلوجة مما أدى لمقتل هذا العدد في صفوف الجنود وإصابة سبعة.

وأضافت المصادر أن ثماني قذائف صاروخية أطلقها تنظيم الدولة سقطت صباح اليوم على وحدات من الجيش العراقي في محيط هذه المنطقة القريبة من قاعدة الحبانية الجوية.

ومن جهتها قالت وزارة الدفاع العراقية في بيان لها إن 13 من مسلحي تنظيم الدولة قتلوا في هجمات للجيش يوم أمس في منطقة الفلاحات وجسر الصقلاوية بمحافظة الأنبار.

وأضاف البيان أن القوة الموجودة في منطقة تقاطع السلام صدت هجوما لمسلحي التنظيم من عدة محاور على قوات الجيش في تلك المنطقة.

وتحشد الحكومة العراقية قوات من الجيش والشرطة الاتحادية ومسلحي الحشد الشعبي قرب مدينة الرمادي -مركز محافظة الأنبار- لاستعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية الذي سيطر عليها الشهر الماضي.

وبث ناشطون أمس صورا لما قالوا إنها آثار قصف عشوائي تتعرض له منازل المدنيين في الفلوجة.
 
ودعا وزير الدفاع العراقي أمس وجهاء العشائر في محيط مدينة الكرمة بشمال شرق الفلوجة إلى مساندة القوات المسلحة العراقية لحين عودة قوات الشرطة المحلية، وذلك في المناطق التي تمكنت القوات العراقية من استعادة بعضها مؤخرا من تنظيم الدولة.

تدمير آليات
وفي مدينة بيجي الواقعة بمحافظة صلاح الدين بشمال بغداد قالت مصادر للجزيرة اليوم الاثنين إن مقاتلي التنظيم دمروا ثلاث عربات للجيش العراقي واستولوا على ناقلة جند مدرعة أثناء اشتباكات بالمدينة.

قوات عراقية أثناء تقدمها للسيطرة على مدينة بيجي في وقت سابق هذا الشهر (الأوروبية)

وأضافت المصادر أن مسلحي التنظيم دمروا كذلك أربع عربات للجيش واستولوا على أسلحة وعتاد خلال اشتباكات جرت مع الجيش والحشد غربي المدينة أيضا.

وكانت السلطات العراقية تحدثت في وقت سابق أن قواتها ومسلحي الحشد الشعبي ومسلحي العشائر استعادوا أغلب أحياء بيجي, مشيرة إلى أن حيي الكهرباء والعصري شمالي المدينة لا يزالان تحت سيطرة تنظيم الدولة.

وذكرت أن القتال لا يزال مستمرا حول مصفاة بيجي التي اقتحمها مسلحو التنظيم في مارس/آذار الماضي, ويوجد داخلها جنود عراقيون محاصرون.

وتكتسب مدينة بيجي أهمية كبيرة لوقوعها على الطريق الذي يربط العاصمة بغداد بمحافظة نينوى بشمالي البلاد فضلا عن أنها تحتوي على أكبر مصافي تكرير النفط العراقي الذي يقدر بـ170 ألف برميل يوميا من المشتقات النفطية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات