قتل عشرات الأشخاص وجرح آخرون في قصف شنته قوات جماعة الحوثي على مدينة الضالع جنوبي اليمن، في وقت قصفت المقاومة الشعبية مواقع الحوثيين قرب مطار عدن (جنوب).

وأفاد سكان محليون في الضالع أمس الجمعة بأن العشرات من المدنيين قتلوا من بينهم أربع نساء في قرية "غول سبولة" بالضالع جراء القصف المدفعي المباشر على المنازل من قبل جماعة الحوثي.

وأكدت المصادر ذاتها أن مواجهات عنيفة تشهدها المنطقة بين القوات الحوثية التي تساندها قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة وبين قوات المقاومة الشعبية من جهة أخرى.

وأشارت إلى أن قوات الحوثي تحاول التوغل والسيطرة على قرية غول سبولة، في الوقت الذي لا تزال فيه المقاومة تحاول ردع تلك القوات عن التوسع صوب تلك المناطق.

وأوضحت المصادر أن تعزيزات عسكرية تنتقل بين فترة وأخرى من منطقة "قعطبة" التابعة لمحافظة "إب" وسط اليمن لدعم القوات الحوثية في الضالع، وهو ما يساعدها في مواصلة قصف واستهداف المواطنين هناك.

قصف واشتباكات
وفي عدن قال مراسل الجزيرة إن قوات المقاومة الشعبية قصفت مواقع الحوثيين بمعسكر الصولبان قرب مطار عدن, كما أفاد بأن اشتباكات تدور بين حوثيين وموالين لصالح إثر خلاف على الانسحاب من دار سعد.

عناصر المقاومة الشعبية أثناء قتال قوات الحوثيين بعدن (رويترز)

من جهة أخرى أوضح المراسل أن الحوثيين يقصفون منطقة عبد القوي بحي الشيخ عثمان بعدن.

وفي أرحب بمحافظة صنعاء قالت المقاومة إن قواتها تمكنت من تدمير دبابتين تابعتين لمليشيا الحوثي قرب قرية بيت مران بعد هجومها على رتل دبابات للحوثيين كان متجها إلى إحدى مناطق القتال.

كما دهمت مليشيات الحوثي قرية بيت سوى في أرحب، واختطفت الشيخ عبد الحميد سوى وأربعة آخرين من قبيلته بينهم إمام وخطيب جامع القرية. 

وفي مأرب قتل اثنان من مليشيا الحوثي برصاص المقاومة الشعبية، وأُسر ثالث في منطقة الجدعان شمال المحافظة.

كما قتل وأصيب عدد من مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح خلال اشتباكات مع المقاومة في منطقة الكود بأبين.

وفي رداع بمحافظة البيضاء تمكنت قوات المقاومة من استهداف دورية لمليشيا الحوثي بعبوات ناسفة.

المصدر : الجزيرة + وكالات