المقاومة تسيطر على معظم الضالع وتصد هجوما بتعز
آخر تحديث: 2015/5/25 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/5/25 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1436/8/6 هـ

المقاومة تسيطر على معظم الضالع وتصد هجوما بتعز

تمكنت المقاومة الشعبية من السيطرة على معظم محافظة الضالع جنوبي اليمن، ولم يتبقَّ سوى موقع السوداء وعدد من الجيوب الصغيرة. وفي تعز المجاورة صدت المقاومة هجوما كبيرا من قبل الحوثيين ومناصريهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وأفاد مراسل الجزيرة في اليمن أن المقاومة الشعبية قتلت أربعة حوثيين في منطقة الجدعان شمالي مأرب (شمال شرق صنعاء). 

وأعلنت المقاومة اليوم سيطرتها الكاملة على اللواء 33 مدرع وسط مدينة الضالع (جنوب اليمن) واستولت على ذخائر وأسلحة ثقيلة فيه.

وأفاد مراسل الجزيرة أن المقاومة الشعبية سيطرت كذلك على عدد من المواقع العسكرية الأخرى التي كانت تحت سيطرة مليشيات الحوثي وقوات صالح، ومنها الخزان والقشاع والمظلوم والجرباء وبردان.

وأضاف المراسل أن المقاومة سيطرت أيضا على مبنيي إدارة الأمن المركزي والأمن العام، كما استولت على أسلحة ثقيلة بينها أكثر من عشرين دبابة. جاء ذلك بعد هجمات واسعة للمقاومة واشتباكات عنيفة قتل فيها عشرات من مسلحي الحوثي وأنصارهم.

وبذلك تبسط المقاومة الشعبية سيطرتها على معظم مدينة الضالع ومحافظة الضالع بشكل عام، حيث لم يتبقَّ خارج سيطرتها سوى موقع السوداء وعدد من الجيوب الصغيرة.

وخلال نشرة سابقة للجزيرة بيّن الصحفي مصطفى الشامي من الضالع، أن المقاومة أحرزت في الضالع انتصارا كبيرا على الحوثيين وأنصار صالح، حيث تمكنت بعد معارك شرسة من طرد المليشيات الحوثية والسيطرة على كل المواقع العسكرية، ولم يتبقَّ سوى بعض الجيوب.

وبالنسبة لوضع المدنيين، بيَّن الشامي أن الأوضاع صارت هادئة وأن الاطمئنان عاد للسكان ليس في المدينة وحسب بل في بقية أجزاء المحافظة.

وأكد أن الحوثيين وأنصارهم لم يبقَ لهم سوى موقع السوداء، مشيرا إلى أن المقاومة تسعى لإخراجهم منه قريبا.

video

صد هجوم
أما في مدينة تعز (جنوب اليمن)، فقد تمكنت المقاومة الشعبية من صد هجوم للحوثيين والقوات الموالية لصالح من الجهات الأربع على جبل جَرة الإستراتيجي، الواقع تحت نفوذ المقاومة.

وقد دارت مواجهات قوية بين الجانبين تمكنت خلالها المقاومة من تكبيد الحوثيين والقوات الموالية لها خسائر مادية وبشرية، أجبرتها على التراجع.

وقال مراسل الجزيرة في تعز حمدي البكاري بعد متابعته لآخر التطورات، إن المقاومة حققت انتصارا في تعز من خلال صدها هجوما كبيرا للحوثيين وأنصارهم، مما أجبرهم على التراجع.

وأضاف أن الحوثيين وقوات صالح أطلقوا قرابة ثلاثمائة قذيفة من الدبابات والمدفعية على مناطق سكنية تسيطر عليها المقاومة الشعبية في محاولة لاقتحامها والاستيلاء عليها، إلا أنها فشلت في تحقيق أي تقدم.

وفي وقت سابق اليوم، أفادت مصادر محلية بأن مسلحي الحوثي قصفوا إحدى الأسواق التجارية. وبث ناشطون صورا قالوا إنها للمحال التجارية التي قصفتها قوات الحوثي الليلة الماضية مما أدى إلى احتراق عدد منها، وتحدث مصدر في المقاومة عن أسر 11 مسلحا حوثيا.

ولا زالت تدور معارك بين المقاومة اليمنية ومسلحي الحوثي والقوات الموالية لصالح في عدة مناطق بينها تعز وعدن والضالع، بعد أشهر من سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء وشنهم هجوما على عدن.

ويشن تحالف عربي تقوده السعودية غارات على مواقع الحوثيين والقوات الموالية لصالح منذ 26 مارس/آذار الماضي، استجابة لطلب الرئيس عبد ربه منصور هادي استعادة الشرعية في البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات