سيطر مقاتلو المعارضة السورية على قرية نحليا وحاجز الشيخ عبد الله القريبين من مدينة أريحا آخر معاقل النظام في ريف إدلب شمالي البلاد بعد يوم من سيطرتهم على معسكر المسطومة، فيما قتل أكثر من ثلاثين شخصا في غارة للطيران الحربي على بلدة دركوش الواقعة بريف جسر الشغور وحي قاضي عسكر في حلب.

وجاءت سيطرة جيش الفتح المؤلف من 21 فصيلا من قوات المعارضة إثر هجوم وصف بالعنيف شنه مقاتلوه الليلة الماضية على قوات النظام المتمركزة بالقرية.

ونقل مراسل الجزيرة عن قوات المعارضة أنها قتلت عددا من عناصر قوات النظام الذين انسحبوا إلى مدينة أريحا القريبة.

كما سيطر جيش الفتح على حاجز الشيخ عبدالله التابع لقوات النظام قرب مدخل مدينة أريحا في محافظة إدلب.

ويعد الحاجز طريق الإمداد العسكري من مدينة أريحا إلى معسكر المسطومة الذي سيطرت المعارضة عليه أمس الثلاثاء، وقال ناشطون إن السيطرة على هذا الموقع تمهد للمعارضة السيطرة على مدينة أريحا آخر المدن التي تخضع لسيطرة النظام في محافظة إدلب.

وإثر تقدم قوات النظام شن الطيران الحربي السوري غارات استهدفت سوقا للخضار في بلدة دركوش الواقعة بريف جسر الشغور في ريف إدلب، مما أدى إلى مقتل 22 شخصا على الأقل وإصابة العشرات.

اقتحام المسطومة
وكان جيش الفتح قد سيطر أمس الثلاثاء على معسكر المسطومة ومعسكر الطلائع وعدة نقاط لقوات النظام في ريف إدلب بعد اشتباكات دامت ثلاثة أيام انسحبت على إثرها إلى داخل مدينة أريحا.

video

وقال أبو عبيدة الحموي -أحد القادة الميدانيين في جيش الفتح- للجزيرة "إن الهدف التالي لجيش الفتح هو أريحا القريبة، والهدف النهائي نقل المعركة إلى عقر دار النظام في اللاذقية".

من جهته، قال أبو أحمد الأنصاري -أحد عناصر جند جيش الفتح الذين اقتحموا معسكر الطلائع- للجزيرة نت إن "السيطرة على المعسكر جاءت بعد إنهاك قوات النظام الموجودة داخله بعد استهدافها بمدافع جهنم محلية الصنع وقذائف الهاون بشكل مركز".

من جهتها، قالت وكالة سانا الرسمية إن قوات الجيش السوري التي كانت تتمركز في المعسكر انتقلت لتعزز الدفاعات بأريحا، وإن عناصره بخير، حسب تعبير الوكالة.

وفي تطورات ميدانية أخرى، قتل عشرة أشخاص في قصف بالبراميل المتفجرة على حي قاضي عسكر بمدينة حلب.

واستهدفت غارات أخرى بالبراميل المتفجرة حي الإذاعة في دير الزور ومدينة الحراك بريف درعا، كما سقط قتلى من قوات النظام في اشتباكات مع قوات المعارضة بمحيط بلدة خان الشيح في ريف دمشق، وفق ناشطين.

كما أفادت شبكة مسار برس بأن مقاتلي المعارضة سيطروا على حاجز قرب الطريق الدولي بريف دمشق.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية