قالت مصادر أمنية عراقية إن 12 جنديا من الجيش العراقي ومن مقاتلي الحشد الشعبي قتلوا وأصيب 14 آخرون في مدينة الكرمة شرق الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي البلاد جراء تفجير "انتحاري" نفذه تنظيم الدولة الإسلامية، في حين قتل وجرح عدد من المدنيين بانفجار عبوة ناسفة شرق بعقوبة.

وأضاف المصدر أن الهجوم استهدف محطة للقطارات في جنوب الكرمة يتخذها الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي مقرا عسكريا قرب معسكر طارق والذي يعد من أكبر معسكرات الجيش العراقي في المنطقة.

وقد أدى التفجير إلى تدمير عربات عسكرية وأعقبه إطلاق نار كثيف مصدره مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية، الذين يتحصنون ببنايات ومعامل في المنطقة القريبة من محطة القطارات.

وفي محافظة ديالى شرق العاصمة العراقية، أفاد مركز إعلام الربيع العراقي بمقتل سبعة مدنيين وإصابة أربعة آخرين بانفجار عبوة ناسفة على الطريق الزراعي في قرية المخيسة شمال شرق بعقوبة بمحافظة ديالى.

يأتي ذلك بينما تدور معارك عنيفة بين تنظيم الدولة والقوات العراقية المدعومة بقوات الحشد الشعبي قرب منطقة هونداي جنوب غرب مدينة بيجي بمحافظة صلاح الدين شمال بغداد، وفقا لناشطين.

وأضافت المصادر ذاتها أن تنظيم الدولة استهدف بالصواريخ المجمع التشيكي داخل مصفاة بيجي النفطية.

كما أعلن مركز إعلام الربيع العراقي عن إصابة آمر اللواء "136" في البشمركة مع ستة عناصر آخرين بتفجير عبوة ناسفة في منطقة طبج غرب كلار جنوب السليمانية شمالي العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات