قالت مصادر للجزيرة إن عشرين على الأقل من الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي قتلوا اليوم السبت في تفجيرات "انتحارية" ومعارك عنيفة شرقي الفلوجة، وإنها أسفرت أيضا عن مقتل سبعة من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية، كما تتواصل المعارك حول مدينة بيجي (شمال بغداد) بينما سقط عشرات الضحايا بأعمال عنف متفرقة في البلاد.

وفي وقت سابق اليوم، قالت مصادر أمنية إن 12 من أفراد الجيش و"الحشد الشعبي" قتلوا وأصيب عدد آخر بمدينة الكرمة شرق الفلوجة بمحافظة الأنبار (غرب) جراء تفجير "انتحاري" نفذه تنظيم الدولة.

وأضافت المصادر أن الهجوم استهدف محطة للقطارات بجنوب الكرمة, يتخذها الجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي مقرا عسكريا قرب معسكر طارق الذي يُعد من أكبر معسكرات الجيش بالمنطقة. وقد أدى التفجير إلى تدمير عربات عسكرية, وأعقبه إطلاق نار كثيف من طرف مقاتلي تنظيم الدولة الذين يتحصنون بمبان ومعامل قرب محطة القطارات.

وقال مراسل الجزيرة في أربيل محمد جليل إن تنظيم الدولة اقتحم مصنعا يتمركز فيه الجيش العراقي بالكرمة عبر أربع مدرعات، مضيفا أن المعارك مازالت مستمرة حيث يحاصر التنظيم معسكر طارق من ثلاث جهات.

ونقلت وكالة الأناضول عن أحد الضباط أن تنظيم الدولة فجر ثماني آليات مفخخة في القوات الأمنية بالكرمة، موقعا عددا من القتلى والجرحى في قوات الجيش.

ومن ناحيته، قال قائد عمليات الأنبار بالجيش العراقي محمد الدليمي إن القوات الأمنية قتلت اليوم 37 من عناصر تنظيم الدولة، بينهم أربعة "انتحاريين" يرتدون أحزمة ناسفة، خلال مواجهات في الكرمة.

وأشار الدليمي إلى أن الجيش تمكن من تفكيك 175 عبوة ناسفة زرعها عناصر التنظيم في الطريق الرابط بين منطقة الحراريات ومركز مدينة الكرمة.

وفي الأثناء، كشف عضو مجلس محافظة الأنبار مزهر الملا عن موافقة الولايات المتحدة على تسليح أبناء الأنبار لمحاربة تنظيم الدولة، وأن الدفعة الأولى من الأسلحة ستصل قريبا.

video

عنف وضحايا
من جهة أخرى، قالت مصادر مقربة من تنظيم الدولة إن خمسة جنود على الأقل قُتلوا وأصيب آخرون في هجوم لمقاتلي التنظيم على مواقع للجيش العراقي بمنطقة هونداي جنوب غربي مدينة بيجي.

وأضافت المصادر أن الهجوم أسفر عن تدمير وإحراق ست عربات للجيش، وأن المنطقة تشهد اشتباكات مستمرة مع قوات حكومية تحاول الوصول إلى مصفاة بيجي شمال المدينة.

يُذكر إن أكثر من مائتين من أفراد القوات الحكومية مازالوا محاصرين عند البوابة الجنوبية للمصفاة، ويوجهون نداءات استغاثة للحكومة العراقية لفك الحصار عنهم.

وفي بغداد، قال ضابط شرطة إن قنبلة محلية الصنع انفجرت على مقربة من سوق شعبي بمنطقة حي الأمين، ما أدى لمقتل شخصين وإصابة تسعة بجروح، مضيفا أن انفجار قنبلة ثانية بمنطقة البياع أسفر عن مقتل شخص وإصابة سبعة بجروح.

وذكر الضابط أن مسلحين مجهولين اقتحموا متجرا لبيع المواد الغذائية في حي الضباط بمنطقة الأعظمية شمالي بغداد، وأطلقوا النار من مسدسات مزودة بكواتم للصوت، ما أدى لمقتل شخصين وإصابة آخر.

وفي محافظة ديالى (شرق بغداد) أدى انفجار عبوة ناسفة في بلدة كرمة لمصرع أربعة أشخاص وإصابة آخر بجروح، كما أدى انفجار مماثل استهدف دورية لقوات الأمن الكردية في ناحية جلولاء لمقتل أحد أفراد الدورية وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، وفقا لمصدر أمني.

وأفاد مصدر في "الحشد الشعبي" بأن قوات الحشد قتلت خمسة من عناصر تنظيم الدولة عند مدخل قرية بشير جنوبي كركوك (شمال).

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن شهود عيان أن ثلاثة ضباط وستة من عناصر تنظيم الدولة قتلوا وأصيب ثلاثة آخرون في أعمال عنف بمدينة الموصل (شمال). وأضاف الشهود أن التنظيم قتل ذبحا ثلاثة ضباط شرطة بأحد المعسكرات في ناحية القيارة جنوبي الموصل.

المصدر : الجزيرة