أكدت مصادر أمنية وطبية في العراق الثلاثاء سقوط 12 قتيلا و26 جريحا في هجومين بـبغداد، حيث استهدف الأول زوارا شيعة أثناء توجههم إلى مرقد الإمام موسى الكاظم عبر تفجير سيارة مفخخة، بينما استهدف الثاني زوارا آخرين بقذيفتي هاون.

وقالت مصادر أمنية إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 22 آخرون بجروح في انفجار بمنطقة الباب الشرقي وسط العاصمة، استهدف زوارا في طريقهم لزيارة مرقد الإمام الكاظم بمنطقة الكاظمية (شمال بغداد).

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود في المكان أنهم رأوا شخصا يقود شاحنة صغيرة بسرعة عكس السير، وأنها انفجرت بعد إطلاق الشرطة النار عليها.

وفي شمال شرق بغداد، قتل شخصان على الأقل وأصيب أربعة آخرون في سقوط قذيفتي هاون استهدفتا زوارا بمنطقة بوب الشام، بحسب ضابط شرطة ومصادر طبية.

وأغلقت السلطات اليوم شوارع رئيسية في بغداد لفسح المجال أمام مئات الآلاف من الزوار الشيعة الذين يستمر تدفقهم حتى يوم الخميس القادم مشيا على الأقدام لإحياء زيارة الإمام الكاظم، ومن المقرر أن ينتشر 75 ألفا من قوات الجيش والشرطة في الشوارع لحفظ الأمن والاستقرار.

وأعلنت محافظة بغداد يومي الأربعاء والخميس عطلة رسمية لجميع الدوائر الحكومية باستثناء المؤسسات الأمنية، كما تبرع آلاف الشيعة بإقامة سرادقات مجهزة بكل وسائل المعيشة والأدوية والمستلزمات الطبية للزوار.

ويأتي الهجومان بعد ثلاثة أيام من مقتل سبعة أشخاص على الأقل في تفجير سيارة مفخخة استهدف الزوار الشيعة في منطقة الكرادة (وسط بغداد)، في هجوم تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات