رحّب الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح بإعلان وقف عمليات "عاصفة الحزم"، ودعا الجميع للعودة إلى طاولة الحوار حتى تخرج البلاد من الفوضى.

وفي أول رد فعل له على قرار إنهاء عمليات عاصفة الحزم، قال صالح على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اليوم الأربعاء، "كما كان قرار الضربات والعدوان على اليمن مستنكرا ومرفوضاً، فإن قرار وقفها وإنهاء العدوان مرحب به".

ودعا الجميع لـ"العودة إلى الحوار لحل المشاكل والقضايا بعيدا عن الرهانات الخاسرة والخاطئة والمكلّفة"، وعبّر عن أمله أن يكون وقف عاصفة الحزم "نهاية تامة لخيارات القوة والعنف وإراقة الدماء وبداية لمراجعة الحسابات وتصحيح الأخطاء".

وأعلنت دول التحالف المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" بقيادة المملكة العربية السعودية مساء أمس الثلاثاء إنهاء العملية، بعد 27 يوما من انطلاقها ضد مواقع تابعة للحوثيين والرئيس المخلوع، وكشفت عن بدء عملية جديدة أسمتها "إعادة الأمل" استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وبالرغم من تخليه عن السلطة في 2012، ظل صالح يتمتع بتأثير كبير على القوات المسلحة، وهو متهم بتسهيل سيطرة مسلحي جماعة الحوثي على صنعاء وأنحاء أخرى من اليمن بداية من سبتمبر/أيلول الماضي.

المصدر : وكالات