شهد حي المعلّى في عدن اليوم الاثنين اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية من جهة ومسلحي الحوثي وقوات موالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة ثانية، في وقت أحبطت قوات المقاومة محاولة الحوثيين التقدم نحو باب المندب في خرز.

وقال مراسل الجزيرة في عدن حمدي البكاري إن هذه الاشتباكات تدور في بوابات ميناء المعلّى تحديدا، ولفت إلى أن هناك عشرين شخصا من قوات المقاومة الشعبية قد سقطوا جرحى.

وأضاف البكاري أن قوات المقاومة تواجه ظروفا إنسانية صعبة، إذ إن عمليات الإسعاف لا تتم بسهولة، فكل الطرق إلى المستشفيات أصبحت محفوفة بالمخاطر.

اشتباكات ومقاومة
وتأتي هذه الاشتباكات بعد يوم على استعادة المقاومة الشعبية سيطرتها على مواقع كان يتمركز فيها الحوثيون في حي خور مكسر وسط عدن، إلا أن الحوثيين والقوات الموالية لهم يحاولون إعادة السيطرة على مواقع فقدوها.

وفي السياق قال البكاري إن المعارك على أشدها في خور مكسر، حيث تحاول القوات الموالية للرئيس المخلوع صالح والحوثيون السيطرة على ساحل أبين بعدن الذي كانت المقاومة قد تمكنت من السيطرة عليه البارحة، مشيرا إلى وقوع قتلى وجرحى من الجانبين.

وذكر المراسل أن الحوثيين يحاولون من جهات عدة الدخول إلى ساحل أبين واستعادته، ولفت إلى أن المقاومة الشعبية مشطت الأحياء داخل خور مكسر خشية وجود قناصة ووجود مختبئين من الحوثيين داخل الحي.

وقال البكاري أيضا إن ثلاثة قتلى بينهم طفلة سقطوا بكريتر على يد قناصة حوثيين، لافتا إلى أن المشهد مفتوح على مزيد من التوتر.

المصدر : الجزيرة + وكالات