قصف طيران النظام السوري الأحياء السكنية في عدة محافظات، بـالبراميل المتفجرة، ما أسفر عن نحو عشرين قتيلا بينهم أطفال، وإصابة العشرات. بينما قالت مصادر بالدفاع المدني إن الغارات أدت إلى دمار كبير في المباني والممتلكات.

وقالت مراسلة الجزيرة في ريف دمشق إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب العشرات بينهم إصابات خطيرة، إثر غارات شنتها طائرات النظام على الأحياء السكنية بمدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وأفاد مراسل الجزيرة بمحافظة حمص (وسط) بمقتل أربعة أشخاص بينهم طفلان، وإصابة آخرين في قصف لطائرات النظام، بالبراميل المتفجرة، على الجهة الشرقية من مدينة تلبيسة في ريف حمص الشمالي، واستهدف القصف إحدى ضواحي المدينة التي تؤوي نازحين من مدينة حمص ومناطق سورية أخرى.

كما جرح عدد من الأشخاص في مدينة حمص، إثر تعرض حي الوعر للقصف، بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، من قوات النظام المتمركزة في الكلية الحربية الملاصقة للحي.

وأفادت الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمقتل ثمانية على الأقل، وإصابة عشرين آخرين، بقصف طيران النظام الحربي على مدينة الميادين بدير الزور في شرق البلاد.

وقالت وكالة مسار برس إن المعارك في تلة دورين بريف اللاذقية (على الساحل السوري) أسفرت عن مصرع عدد من مقاتلي المعارضة وعناصر النظام.

وسقط عدد من الجرحى بينهم أطفال في غارات للنظام، بالبراميل المتفجرة، على مناطق بريف حماة الشرقي (وسط البلاد) وريف إدلب شمالا، ومعضمية الشام بريف دمشق، وريف درعا والقنيطرة جنوبا.

وفي سياق متصل ذكرت مصادر إعلامية أن كتائب المعارضة سيطرت على تلة حندرات وتلة المضافة شمال مدينة حلب، في شمال البلاد، وتمكنت من تدمر دبابة وقتل خمسة عناصر من قوات النظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات