دمبسي يبحث بالعراق المخاوف من تنامي دور إيران
آخر تحديث: 2015/3/7 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/7 الساعة 18:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/16 هـ

دمبسي يبحث بالعراق المخاوف من تنامي دور إيران

دمبسي أكد أنه سينقل للمسؤوليين العراقيين مخاوف دول مشاركة بالتحالف الدولي من تنامي نفوذ إيران (رويترز-أرشيف)
دمبسي أكد أنه سينقل للمسؤوليين العراقيين مخاوف دول مشاركة بالتحالف الدولي من تنامي نفوذ إيران (رويترز-أرشيف)

قال رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن دمبسي إن إيران تعزز القدرات العسكرية للمليشيات الشيعية في العراق، وأوضح أنه سيبحث مع المسؤولين العراقيين المخاوف التي تعبر عنها دول مشاركة في التحالف الدولي من تنامي النفوذ الإيراني وقدرات المليشيات الموالية لها.

وتضطلع المليشيات الشيعية -التي تسلحها إيران- بدور مهم في الهجوم على مدينة تكريت الذي بدأته السلطات العراقية قبل أيام. وتخشى دول مشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، أن تفاقم نشاطات إيران التوتر الطائفي في العراق.

وأوضح دمبسي للصحفيين على متن الطائرة التي كانت تقله إلى البحرين والعراق، أنه سيعرب عن قلقه من نفوذ إيران في مباحثاته.

واعتبر أن الغارات الجوية التي نفذها التحالف الدولي في الأشهر الماضية في الشمال قرب بيجي، زادت الضغط على مسلحي تنظيم الدولة مما مهّد لشن الهجوم على تكريت. وقال "أريد أن يدرك رئيس الوزراء ووزير الدفاع (في العراق) أن هذا (الهجوم) لم يحصل بسحر ساحر أو بسبب تواجد المليشيات الشيعية على الطريق بين بغداد وتكريت".

وعبّر دمبسي عن رغبته في أن يتأكد من أن تحرك المليشيات الشيعية "متمم" لنشاط التحالف الدولي، وقال إنه يتابع باهتمام "التحديات" التي يطرحها دعم إيران لهذه المليشيات.

وأشار إلى أنه من غير الواضح إن كانت إيران تشاطر الأهداف الإستراتيجية للتحالف الدولي الذي يؤكد تمسكه بوحدة العراق.

وبعد أن قال إن إيران تدعم المليشيات الشيعية بقطع مدفعية وتدربها وتقدم لها "بعض المعلومات" وتوفر لها مراقبة جوية، أكد دمبسي عدم وجود أي دليل على مشاركة قوات إيرانية في المعارك، وقال إنه سيطرح أسئلة بهذا الخصوص على القادة العراقيين.

وأوضح الجنرال الأميركي أن الشخص الوحيد القادر على تبديد المخاوف من تنامي قدرات المليشيات الشيعية هو رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، وأكد أن الاختبار الحقيقي سيكون الطريقة التي سيعامل بها السكان السنة بعد استعادة السيطرة على تكريت.

المصدر : الفرنسية

التعليقات