أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي الذي غادر صنعاء مساء السبت وصل إلى عدن جنوبي البلاد، فيما أعلن الرئيس عبد ربه منصور هادي تشكيل غرفة قيادة للجيش من عدن.

ونقل مدير مكتب الجزيرة بصنعاء سعيد ثابت في وقت سابق عن مصادر مقربة من الصبيحي أنه لم يعد موجودا في منزله بالعاصمة اليمنية, مشيرا إلى أن مسلحين من جماعة الحوثي اقتحموا المنزل بحثا عنه.

وكان الصبيحي -الذي عينه الحوثيون رئيسا للجنة الأمنية المشكلة من قبلهم الشهر الماضي- وصل إلى "منطقة آمنة" قبل وصوله إلى عدن.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن اللواء محمود الصبيحي لم يظهر علنا في وسائل الإعلام منذ كلفته "اللجة الثورية" بقيادة محمد علي الحوثي برئاسة اللجنة الأمنية مطلع فبراير/شباط الماضي إثر إصدار الجماعة "الإعلان الدستوري" الذي عدته جل القوى السياسية في اليمن انقلابا على شرعية الرئيس هادي.

يشار إلى أن رئيس الحكومة اليمنية المستقيلة خالد بحاح وأعضاء في حكومته ومسؤولين آخرين في الدولة يخضعون منذ الشهر الماضي لإقامة جبرية في منزلهم رغم مطالبة الأمم المتحدة الحوثيين بالسماح لهم بالتنقل بحرية.

وكان الرئيس هادي نفسه قد تمكن قبل أسبوعين من الخروج من صنعاء إلى عدن بعد حوالي شهر من فرض الحوثيين إقامة جبرية عليه في منزله.

وتأتي مغادرة الصبيحي صنعاء في وقت قرر فيه الرئيس هادي تشكيل غرفة قيادة عامة للجيش في عدن، وإصدار توجيهات للوحدات العسكرية والأمنية في البلاد بالارتباط بها، وعدم تلقي أوامر من غيرها.

في سياق متصل, أغلقت قوات الأمن الخاصة جميع الطرق المؤدية إلى معسكرها الواقع بين حيي العريش والنصر شرق مدينة عدن تحسبا لهجوم متوقع عليه. 

وفشلت جهود الوساطة لإقناع القائد السابق لقوات الأمن الخاصة العميد عبد الحافظ السقاف -الذي أقاله هادي مؤخرا- بتسليم المعسكر إلى القائد الجديد العميد ثابت مثنى جواس.

المصدر : الجزيرة