منفذ عملية الدهس بحالة مستقرة والاحتلال يحقق مع عائلته
آخر تحديث: 2015/3/6 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/6 الساعة 17:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/16 هـ

منفذ عملية الدهس بحالة مستقرة والاحتلال يحقق مع عائلته

السيارة التي استعملها السلايمة في عملية الدهس خلال رفعها من قبل الشرطة الإسرائيلية (غيتي)
السيارة التي استعملها السلايمة في عملية الدهس خلال رفعها من قبل الشرطة الإسرائيلية (غيتي)

أفادت مراسلة الجزيرة نت بالقدس باستقرار الحالة الصحية للشاب الفلسطيني الذي أصيب بعد تنفيذه عملية دهس صباح اليوم الجمعة استهدفت مجموعة من أفراد شرطة حرس الحدود في القدس المحتلة، مشيرة إلى أن مخابرات الاحتلال تحقق مع والده وشقيقه في مركز التحقيق بالمسكوبية.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن خمسة إسرائيليين أصيبوا بجراح خفيفة ومتوسطة، بينهم أربعة مجندات من عناصر حرس الحدود، في عملية دهس نفذها محمد محمود عبد الرازق السلايمة (22 عاما) مضيفة أنه ترجل من سيارته وحاول طعن المارة قبل أن يطارده أحد الحراس ويطلق عليه الرصاص ثم يعتقله.

من جانبها، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن محامي مؤسسة الضمير محمد محمود قوله إن "السلايمة يرقد بالمستشفى ووضعه مستقر، وتحقق المخابرات الإسرائيلية مع والده وشقيقه في المسكوبية في القدس" مضيفا أن "المخابرات ستطلب غدا من محكمة الصلح بالقدس تمديد اعتقاله لخضوعه للعلاج".

وفي السياق، قال مراسل الجزيرة من القدس المحتلة إلياس كرام إن المفتش العام للشرطة الإسرائيلية أنهى اجتماعا عقد على خلفية الهجوم وصدرت عنه تعليمات لإبقاء قوات الاحتلال على أهبة الاستعداد القصوى ومواصلة حالة الاستنفار التي أعلنت بمناسبة ما يسمى عيد المساخر "البوريم" عند اليهود، والذي يتميز بإطلاق الاحتفالات والمهرجانات والمسيرات في الشوارع ويفترض أن ينتهي عصر اليوم.

خلفية قومية
وأضاف المراسل أن الشرطة تتعامل مع الحادث على أنه "عملية إرهابية" على خلفية قومية، مشيرا إلى أن الشارع الذي وقع فيه الهجوم يمثل خط التماس بين القدس الغربية والنصف الشرقي المحتل من القدس وتحديدا قبالة مركز حرس الحدود الإسرائيلي.

وكان الشارع نفسه شهد عمليتي دهس نفذها فلسطينيان نهاية العام الماضي أدتا إلى مقتل وإصابة عدد من الإسرائيليين، كما شهدت القدس في الأشهر الأخيرة عمليات طعن ودهس متكررة أدت إلى مقتل وإصابة عشرات الإسرائيليين.

وفي وقت سابق، وصف مراسل الجزيرة بالقدس إصابة منفذ الهجوم -الذي ينحدر من حي رأس العمود- بالحرجة، بينما أكدت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن اثنين من الجرحى الإسرائيليين إصابتهما خطيرة.

وتعليقا على العملية، قال المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) سامي أبو زهري إن الحركة تبارك عملية القدس "البطولية" معتبرا في بيان أنها رد طبيعي على "جرائم إسرائيل" بحق الفلسطينيين.

بدورها، أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالعملية، قائلة إنها استمرار لانتفاضة القدس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات