نظم رافضو الانقلاب العسكري في مصر اليوم مظاهرات في القاهرة وعدد من المحافظات ضمن فعاليات أسبوع من الاحتجاج أسموه "مصر مش للبيع".

وقالت شبكة رصد الإخبارية إن قوات الأمن اعتدت على مسيرة رافضة للانقلاب بقرية ميت حواي في محافظة الغربية قبيل صلاة الجمعة، واعتقلت ستة أشخاص -بينهم فتاتان- بينما أصيب عدد من المشاركين بطلقات خرطوش.

وكان التحالف الوطني لدعم الشرعية دعا إلى أسبوع احتجاج تحت عنوان "مصر مش للبيع"، لرفض المؤتمر الاقتصادي الذي من المقرر أن تستضيفه الحكومة المصرية منتصف الشهر الجاري.

وقال التحالف في بيان إنه "يرفض هذا المؤتمر التخريبي لاقتصاد مصر، والذي ينتقص من سيادة الوطن ويعادي حقوق المصريين، لا سيما الفقراء والعمال".

وفي حي المعادي بالقاهرة، خرجت مسيرة تندد بتردي الأوضاع الاقتصادية والأمنية بالبلاد، ورفع المشاركون شارات رابعة وصور الرئيس المعزول محمد مرسي، مؤكدين استمرارهم في الحراك الثوري حتى إسقاط الانقلاب.

وندد المتظاهرون في حي الوراق بمحافظة الجيزة بقمع الحريات وإحالة المدنيين للمحاكم العسكرية، وأكدوا استمرار حراكهم السلمي المناهض للانقلاب حتى تحقيق أهداف ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وفي الإسكندرية، خرج متظاهرون في عشر مسيرات بميادين مختلفة شرقي المحافظة وغربيها للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، وطالب المحتجون بوقف التعذيب داخل السجون ومقار الاحتجاز.

وفي محافظة الشرقية، نظم رافضو الانقلاب مسيرات تطالب بابتعاد الجيش عن السياسة والإفراج عن المعتقلين السياسيين، وتعالت فيها هتافات باسترجاع مكتسبات ثورة يناير.

المصدر : الجزيرة