أصيب عدد من الإسرائيليين بجروح جراء دهسهم وطعنهم من قبل شاب فلسطيني قرب مقر حرس حدود الاحتلال في مدينة القدس المحتلة صباح اليوم. وقد قام حراس القطار الخفيف بالمنطقة بمطاردة منفذ العملية وإطلاق النار صوبه مما أدى إلى إصابته واعتقاله، ومن بين جرحى الهجوم شرطيتان للاحتلال.

وقال مرسل الجزيرة في القدس إلياس كرام إن الشاب الفلسطيني -وهو من مدينة القدس- قام بدهس مجموعة من حرس حدود الاحتلال ثم ترجل وقام بطعن عدد من المارة يتراوح بين ثلاثة وخمسة وحاول الفرار.

وأشار إلى أن حراس القطار الخفيف -الواقع بين القدس الغربية والشطر الشرقي المحتل من المدينة- لحقوا به وأطلقوا النار عليه مما أدى لإصابته بجروح بين المتوسطة والصعبة قبل أن يلقى القبض عليه.

وقالت مراسلة الجزيرة نت في القدس أسيل الجندي إن ثلاثة جنود للاحتلال أصيبوا في عملية الدهس التي وقعت في شارع رقم 1 بالشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وأوضح مراسل الجزيرة أن الهجوم يأتي في ذروة استعدادات وتعزيزات أمنية بما يسمى عيد المساخر عند اليهود في مدينة القدس المحتلة وضواحيها.

يشار إلى أن القدس ومناطق فلسطينية أخرى شهدت في الآونة الأخيرة عمليات دهس وطعن، وفي هذا السياق أوضح مراسل الجزيرة أن المخابرات الإسرائيلية لا تستطيع التكهن بعمليات كهذه.

المصدر : الجزيرة