القوات العراقية تتقدم نحو تكريت وسط قنص وتفجيرات
آخر تحديث: 2015/3/4 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/4 الساعة 14:02 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/14 هـ

القوات العراقية تتقدم نحو تكريت وسط قنص وتفجيرات

القوات العراقية تشن منذ ثلاثة أيام هجوما في محافظة صلاح الدين من عدة محاور (رويترز)
القوات العراقية تشن منذ ثلاثة أيام هجوما في محافظة صلاح الدين من عدة محاور (رويترز)

تتواصل لليوم الثالث على التوالي المعارك بمحافظة صلاح الدين حيث تحاول القوات العراقية التقدم نحو وسط مدينة تكريت مركز المحافظة التي يتحصن بها عناصر تنظيم الدولة.

ورجحت مصادر عسكرية عراقية أن تبدأ القوات العراقية اليوم هجومها على قضاء الدور لانتزاعه من تنظيم الدولة، وقالت مصادر أخرى إن القوات العراقية تتأهب لاستعادة السيطرة على حقل عجيل النفطي بعد أن اقتربت منه أمس بعد استعادة السيطرة على حقل علاس النفطي قرب ناحية العلم.

وتشن القوات العراقية هجوما على تكريت وناحية العلم شمالي صلاح الدين وقضاء الدور بجنوبيها، من ثلاثة محاور: جنوبا من مدينة سامراء، وشمالا من جامعة تكريت وقاعدة سبايكر العسكرية، وشرقا من محافظة ديالى.

وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن عبد الأمير الزيدي لوكالة الصحافة الفرنسية إن الهدف من العمليات الجارية في صلاح الدين هو منع تنظيم الدولة من تنفيذ الهجمات وقطع طرق الإمداد والتواصل بين عناصره ومحاصرة المدن تمهيدا لاقتحامها.

وأوضح الزيدي أن القوات المهاجمة تمكنت من تدمير خط الدفاع الأول لتنظيم الدولة، وهو ما أدى إلى فرار المسلحين وانسحابهم إلى داخل المدن.

وقال ضابط برتبة لواء في الجيش من قيادة عمليات صلاح الدين، إن العمليات مستمرة حسب الخطة التي تم الإعداد لها مسبقا، وأكد أن القوات تتقدم تدريجيا وببطء بسبب تفجيرات القنابل على جانب الطرق ونيران القناصة، وأوضح أن قطع طرق الإمداد وتطويق المدن سيسمح بتلافي وقوع خسائر ومنع التنظيم من شن هجمات جديدة.

وتعد العملية الحالية أكبر هجوم تشنه القوات العراقية على تنظيم الدولة منذ سيطرته على مساحات واسعة من البلاد في يونيو/حزيران الماضي، ويشارك فيها نحو ثلاثين ألف عنصر من الجيش والشرطة وقوات الحشد الشعبي وأبناء عدد من العشائر السنية من صلاح الدين.

المصدر : وكالات

التعليقات