أطلق مسلحون تابعون لجماعة الحوثي اليوم الأربعاء، الرصاص الحي في الهواء لتفريق مظاهرة مناوئة لهم في العاصمة اليمنية صنعاء، بينما تظاهر آلاف في مدينة تعز تأييدا للرئيس عبد ربه منصور هادي ورفضا لانقلاب الحوثيين.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود عيان أن مسلحي جماعة الحوثي تمكنوا من عزل مجموعة كبيرة من المتظاهرين في شارع الزبيري وسط العاصمة، ومنعوهم من الالتحاق بالمسيرة، بينما اعتدوا على بقية المسيرة.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بخروج المليشيا المسلحة من صنعاء، وإطلاق سراح المختطفين من قبل مسلحي جماعة الحوثي، ورفعوا لافتات باللون الأحمر كتب عليها "لا للانقلاب".

وحملوا صورا لقيادات في حزب التجمع اليمني للإصلاح، اتهموا جماعة الحوثي باختطافهم من أحد مقرات الحزب في صنعاء مساء الأحد الماضي، مطالبين بالإفراج عنهم في أسرع وقت.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قال محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لجماعة الحوثي لوكالة الأناضول -عند سؤاله عن اختطاف أربعة من قادة الإصلاح- إنه تم "اعتقالهم وليس اختطافهم"، دون ذكر الأسباب الداعية للاعتقال.

وفي مدينة تعز جنوبي البلاد تظاهر آلاف رفضا لانقلاب جماعة الحوثي، حيث رفع المتظاهرون شعارات تندد بما وصفوها أعمال العنف والاختطاف، التي يمارسها مسلحو الحوثيين بحق الناشطين والقيادات السياسية وشباب الثورة.

وفي بيان صدر عن المسيرة، طالب المحتجون الرئيس هادي بسرعة اتخاذ قرارات وإجراءات كفيلة بإنهاء "التمرد الحوثي" واستعادة الدولة ومؤسساتها، "دون تكرار لسيناريو البطء والتساهل"، معربين عن دعمهم له وتأكيدهم في الوقت نفسه على وحدة اليمن.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة