عينت اللجنة الأمنية العليا التابعة لـجماعة الحوثي قيادات عسكرية جديدة، فيما خرج وزير الدفاع اللواء محمود الصبيحي في زيارة لبعض المواقع بعدن جنوبي البلاد في أول نشاط له منذ وصوله إلى هذه المدينة قبل نحو أسبوع.

وكلفت اللجنة الأمنية العليا في اجتماعها اليوم الاثنين برئاسة رئيس اللجنة اللواء الركن جلال الرويشان العميد الركن يحيى عباد الرويشان -أحد القياديين العسكريين المحسوبين على الحوثيين- قائدا لقطاع الدفاع الجوي، فيما كلفت العميد الركن الخضر سالم -أحد القياديين الجنوبيين- قائدا للقوات الجوية لقطاع الطيران.

وأقرت اللجنة أن تكون القوات الجوية والدفاع الجوي تحت الإشراف المباشر لرئيس هيئة الأركان العامة اللواء حسين خيران.

وقررت اللجنة في وقت سابق إحالة قائد القوات الجوية اللواء الركن راشد الجند ورئيس أركان قيادة القوات الجوية العميد الركن عبد الملك الزهيري إلى التحقيق.

من جانب آخر، زار وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي اليوم الاثنين مطار عدن الدولي ومعسكر بدر التابع للجيش اليمني، ومطار بدر العسكري، في أول نشاط له منذ وصوله إلى عدن جنوبي البلاد قبل نحو أسبوع.

وتفقد الصبيحي في المطار جميع القوات العسكرية المكونة من القوات المسلحة والأمن، واللجان الشعبية (موالية للسلطة)، كما اطلع من المسؤولين عن المطار على جميع الإجراءات المتخذة في سبيل تأمين مطار عدن الدولي ورفع الجاهزية الأمنية فيه، بحسب الموقع الرسمي لمحافظة عدن.

ووصل وزير الدفاع اليمني إلى محافظة عدن قادما من صنعاء يوم 8 مارس/آذار الحالي بعد تمكنه من الإفلات من الحوثيين الذين حاصروا منزله بصنعاء.

وسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي، وأقروا في مطلع فبراير/شباط إعلانا دستوريا يقضي بحل البرلمان وتشكيل مجلس وطني انتقالي ومجلس رئاسي.

في المقابل، وصل الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى عدن في 21 من الشهر الماضي بعد تمكنه من الإفلات من الإقامة الجبرية في مقر إقامته بصنعاء التي فرضها عليه الحوثيون، ويسعى منذ ذلك الحين إلى تعزيز سلطاته وإنشاء مركز للسلطة جنوبي البلاد بدعم وحدات من الجيش موالية له والقبائل.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة