أعلنت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان في بيان لها على الإنترنت أن تنظيم الدولة الإسلامية أطلق سراح 21 مسيحيا آشوريا كان قد اعتقلهم التنظيم في وقت سابق أثناء هجومه على قرى الخابور في ريف الحسكة (شمالي شرقي سوريا).

وقالت مصادر خاصة للجزيرة إن المطلق سراحهم وصلوا من مدينة الشدادي التي يسيطر عليها التنظيم, إلى كنيسة مريم العذراء في مدينة الحسكة.

وكانت الشبكة الآشورية قد كشفت أمس عن مفاوضات تجرى لإطلاق سراح الرهائن الآشوريين الذين يحتجزهم تنظيم الدولة. وقدرت الشبكة عددهم بنحو مائتين، بينهم نساء وأطفال.

وجراء الهجات التي شنها تنظيم الدولة على ريف الحسكة مؤخرا نزح مئات المسيحيين الآشوريين إلى مدينة القامشلي في نفس المحافظة.

ومن جانبها، وثقت الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان نزوح نحو ستة آلاف شخص إلى مختلف مناطق محافظة الحسكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات