دعت اللجنة الرباعية الدولية اليوم الأحد للإسراع إلى استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين في أقرب وقت ممكن، دون أن تحدد موعدا لذلك نتيجة التوتر الحاصل في منطقة الشرق الأوسط.

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني إن رباعي الوساطة لمفاوضات السلام بالشرق الأوسط ناقش الأمر خلال اجتماع له اليوم الأحد على هامش مؤتمر الأمن في مدينة ميونيخ الألمانية.

وتجنبت موغيريني الإجابة عن السؤال عما إن كانت المفاوضات ستستأنف قبل إجراء الانتخابات التشريعية في إسرائيل منتصف الشهر المقبل.

وكانت آخر جولة مفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل قد انهارت في أبريل/نيسان الماضي، والتي كانت برعاية وزير الخارجية الأميركي جون كيري. ويعزى انهيار المفاوضات إلى إصرار إسرائيل على بناء المستوطنات، ورفضها ضم حكومة الوفاق الفلسطيني لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

تحضير واتصالات
وذكرت موغيريني التي شاركت في اجتماع الرباعية أن الأخيرة ستعمل على التحضير لمعاودة المفاوضات، وستجري اتصالات مباشرة ومنتظمة مع الدول العربية.

ودعا بيان للرباعية الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي إلى الامتناع عن القيام بأعمال تضر بالثقة أو تستبق حسم قضايا الوضع النهائي، منبها إلى ضرورة معالجة التحديات المالية التي يواجهها الفلسطينيون ووتيرة عمليات إعادة إعمار قطاع غزة. وأبدت اللجنة قلقها من بطء وتيرة الإعمار، ودعت المانحين إلى دفع تعهداتهم المالية تجاه القطاع.

وحضر اجتماع الأحد إلى جانب كيري وموغيريني، وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، ويان إلياسون نائب الأمين العام للأمم المتحدة.

المصدر : وكالات