أعلن تنظيم الدولة الإسلامية الجمعة مقتل أميركية يحتجزها في غارة جوية للتحالف الدولي في منطقة الرقة في سوريا، بينما قالت الخارجية الأميركية إنها لا يمكنها تأكيد ذلك.

وقال تنظيم الدولة -في بيان بثته مواقع مقربة منه على الإنترنت- إن طيران التحالف قصف موقعا خارج مدينة الرقة أثناء أداء الناس صلاة الجمعة، وكانت الغارات متواصلة على نفس الموقع لأكثر من ساعة، مشيرا إلى أنه تأكد لديه مقتل رهينة أميركية بنيران القذائف المُلقاة على الموقع.

ولم يتضمن البيان الصادر عن المكتب "الإعلامي لولاية الرقة" صورا لجثمان الرهينة الأميركية رغم نشره صورا لمبان مدمرة كتب تحت أحدها "البناء الذي دُفنت تحت ركامه الأسيرة الأميركية".

في المقابل، قالت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة إنها لا يمكنها تأكيد تقارير عن مقتل رهينة أميركية في غارة جوية نُفذت في الآونة الأخيرة على سوريا.

واعترفت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف باحتجاز بعض الأميركيين بالخارج لدى جماعات من بينها تنظيم الدولة.

المصدر : وكالات