قال مراسل الجزيرة نت إن الجيش اللبناني قصف، صباح اليوم الخميس، بالمدفعية مواقع لمسلحين -يعتقد أنهم سوريون- في قمة جبال رأس بعلبك وعرسال شرقي لبنان، بينما تحدثت مصادر عن سيطرة الجيش بشكل كامل على تلة جراش في رأس بعلبك، وتمكنه من مصادرة أسلحة وذخائر.

وأوردت وكالة الأناضول أن اشتباكات عنيفة وقعت صباح اليوم بين الجيش اللبناني و"مسلحين سوريين" عند السلسلة الشرقية لجبال لبنان الحدودية مع سوريا، تقدّم بعدها الجيش نحو مواقع إستراتيجية كان يسيطر عليها المسلحون داخل الأراضي اللبنانية.

ونقلت الوكالة عن مصادر أمنية قولها إن وحدات الجيش اللبناني قصفت بالأسلحة الصاروخية والمدفعية الثقيلة والمتوسطة محاور "تلة الحمرا" و"أم خالد" في رأس بعلبك وجرود عرسال، حيث كان عدد من المسلحين السوريين يتحصنون.

وأشارت المصادر نفسها إلى أن الجيش استخدم الطيران المروحي والاستطلاع في قصفه للمجموعات المسلحة، موضحة أنه "تمكن من التقدم مستحدثا مراكز ونقاط مراقبة جديدة في جرود رأس بعلبك".

ويعمل الجيش اللبناني في الآونة الاخيرة على استهداف المسلحين في أحراش البلدات الممتدة على طول الحدود مع سوريا، مانعا تقدمهم إلى الداخل اللبناني، خصوصا بعد المعركة التي خاضها معهم في عرسال مطلع أغسطس/آب الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة